• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

دورات المهرجان المقبلة تروج لـ «إكسبو 2020»

«الواقع المعزز» مفاجأة « دبي السينمائي 2017 »

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

تامر عبد الحميد (دبي)

أكد عبد الحميد جمعة رئيس مهرجان «دبي السينمائي»، بدء التحضيرات الأساسية لدورة 2017 من المهرجان، ووضع خطتها الاستراتيجية، لكي يعمل عليها فريق عمل المهرجان، لاسيما أن تفكيره الأكبر مشغول في المستقبل وفيما سيقدمه في الدورة التي تتزامن مع «إكسبو 2020»، خصوصاً أن هذه الدورة ستواكب نجاحات دبي في تنظيم هذا الحدث العالمي ويجب عليهم كفريق عمل الاستعداد لمواكبة هذا الحدث العالمي والترويج له.

وكشف لـ «الاتحاد» أنه كما حقق المهرجان نجاحاً كبيراً في قسم الواقع الافتراضي للأفلام التي عرضت من خلاله، سيتم تخصيص أحد الأقسام الجديدة في الدورة الـ14 من المهرجان تحمل اسم «الواقع المعزز»، حيث يؤكد جمعة ضرورة مواكبة المهرجان كل عام لما يقدم من تكنولوجيا سينمائية حديثة عبر منصاته.

وقال: لن يفوتنا القطار يوماً، ونعد دائماً جمهورنا وصناع السينما ليأتوا إلى «دبي السينمائي» ليجدوا عما تتحدث عنه الصناعة السينمائية في مجال التقنيات لعشر سنوات مقبلة، موضحاً أن تجربة «الواقع المعزز» ستكون مثيرة في عالم التكنولوجيا الحديثة، حيث ستجعل مستخدمها يشعر بإحساس الآخر وكأنه واقع، كنوع من التبادل والتفاعل الذي يدمج الأداء البشري مع «بروتوكولات» علم الأعصاب وتجارب التواصل عن بعد، موضحاً أنهم في هذه الدورة قد تم التنويه عن هذا القسم داخل فعالياته، لكن سيتم التركيز عليها بشكل أكبر لكي يتعرف إليها صناع السينما من العالم والوطن العربي عن قرب.

سر النجاح

وأكد أن ما حققه المهرجان خلال سنواته الماضية، ومنافسته لأهم وأبرز المهرجانات العالمية والعربية الأخرى، هو دليل واضح على وجود إدارة منظمة، تعمل بروح الفريق الواحد، واستراتيجية واضحة وأهداف فنية وثقافية تتحقق من عام لآخر، لافتاً إلى أنهم منذ إنهاء الدورة والدخول في أخرى، يستمرون في المنوال نفسه، ويعملون ليلاً ونهاراً، من أجل إظهار المهرجان في أفضل صورة، معترفاً في الوقت نفسه أن العمل الجماعي هو سر نجاحهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا