• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«رعاية الموهوبين» و «الداخلية» تبحثان تطوير القدرات المعرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بحث الدكتور منصور العور، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، بحضور العميد الدكتور المهندس خالد المري أمين صندوق الجمعية، سبل تعزيز التعاون مع وفد من وزارة الداخلية، وتوحيد الجهود بين الجانبين في مجال اكتشاف الموهوبين ورعايتهم وتحفيزهم.

كما تم خلال اللقاء الذي حضره الرائد الدكتور محمد عبد الحميد الفهيم، والنقيب عمر عتيق الظاهري، والملازم أول أحمد علي الحمادي، مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بتقديم الدعم للموهوبين وتحفيزهم وتطوير قدراتهم من خلال دورات وورش عمل وبرامج علمية وعصف أفكار والتفكير الإبداعي وتحفيز المبدعين والمبتكرين.

وأطلع نائب رئيس الجمعية الحضور على الأهداف الاستراتيجية لجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، خصوصاً فيما يتعلق باكتشاف مواهب الشباب وهو ما عملت الجمعية على تبنيه خلال مسيرتها ومنذ إنشائها عام 1998 .. مشيراً إلى أن الجمعية تسعى لتحقيق أهدافها الوطنية وخدمة أبناء الوطن ودعمهم وتنمية قدراتهم ومواهبهم من أجل إيجاد نخبة من علماء المستقبل المبدعين.

وأكد ضرورة خلق بيئة مشجعة ومبدعة ومتابعتهم ورعايتهم في مراحل حياتهم المهنية المختلفة وإنشاء سجل يتضمن بيانات ومعلومات الموهوبين ما من شأنه أن يسهم في تسهيل عملية رصد ومتابعة أنشطتهم في كل المراحل، ومعرفة ما سيؤول إليه مصيرهم، معتبراً أن الموهوبين جزء من ثروة الوطن التي يجب العناية والاهتمام بها على المستويين المحلي والاتحادي بالإضافة الى إمكانية إنشاء وحدة لقياس الذكاء والقدرات المعرفية حتى يمكن انتقاء الأذكياء منهم وتطوير قدراتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض