• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«تاريخ الساحرة» ينتصر على «جغرافيا السياسة»

صور .. برشلونة.. أوهام «الانفصال» وأكذوبة «الرحيل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

محمد حامد (دبي)

البارسا لن يرحل عن الليجا، والأهم من ذلك كتالونيا لن تنفصل عن المملكة الإسبانية، هذا ما تؤكده المؤشرات الكروية والسياسية القادمة من أوروبا، فقد أثار تصويت البرلمان الكتالوني على استقلال الإقليم عن المملكة الإسبانية جدلاً كبيراً على الساحة العالمية خلال الساعات الماضية، وسط رفض تام من الحكومة في مدريد لهذه الخطوة استناداً على الدستور الذي يمنع تقسيم الأراضي الإسبانية تحت أي ظرف، كما أن العالم يرفض فكرة انفصال كتالونيا، وهو ما ظهر في بيان البيت الأبيض الذي أعلنها بصورة مباشرة، حينما أكدت سارا ساندرز المتحدثة باسم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن أميركا تدعم إسبانيا الموحدة.

وبدورها ترفض أوروبا هذه الخطوة بصورة قاطعة لأنها قد تؤدي فيما بعد إلى تفكك القارة التي تعاني من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما أنها قد تدفع كيانات أخرى صغيرة إلى الانفصال، وهو ما لا يتوافق مع عصر التكتلات السياسية والاقتصادية، وفي حال إقرار فكرة الاستقلال قد تنفصل أقاليم ثرية في شمال إيطاليا مثلاً للهروب من تبعات المشاكل الاقتصادية التي تعانيها إيطاليا من آنٍ لآخر.

وفي تحرك عاجل قرر رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إقالة رئيس إقليم كتالونيا كارليس بوتشيمون، وحكومته، داعياً إلى إجراء انتخابات في 21 ديسمبر في كتالونيا، وقال في ختام جلسة لمجلس الوزراء، بعد الضوء الأخضر من مجلس الشيوخ لفرض الوصاية على كتالونيا: «الخطوات الأولى التي نقوم بها لمنع الذين كانوا مسؤولين في السلطة التنفيذية الكتالونية عن مواصلة تصعيد العصيان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا