• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

100 ألف نازح سوري في العراء قبالة الحدود التركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أفادت التقارير بأن نحو 100 ألف نسمة من ريف حلب الشمالي يحتشدون في العراء عند معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا وقرى قريبة مثل إعزاز، رغم الظروف الجوية القاسية، فيما تمكن 35 ألفاً من الاحتماء تحت خيام وفرتها لهم على عجل السلطات التركية على الأراضي السورية، ولكنها تفتقر للكثير من المستلزمات والخدمات، خصوصاً للأغطية والطعام ومياه الشرب. ويبحث المشردون عن طوق النجاة في الجانب الآخر من تركيا، لكنهم لا يجدون إلا أبواباً مقفلة من سلطات أنقرة التي تصر على تركهم عالقين أمام معبر باب السلامة. وحذر ناشطون من أن هذه المخيمات العشوائية ليست بمنأى عن الضربات الروسية التي لا تفرق بين مدني وعسكري رغم المناشدات الدولية.

من جانب آخر، أفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بأن اللاجئين السوريين الذين اضطروا للعيش خارج المخيمات المخصصة لهم في الأردن، يعيشون ظروفاً معيشية قاسية جداً، كما يعيش 86% منهم تحت خط الفقر. قالت مسؤولة العلاقات الخارجية لمفوضية شؤون اللاجئين هيلن دوبلكر «نحن قادرون على تقديم الدعم المالي للفئات الأكثر فقراً، لكن الدعم ليس كافياً، ولا يغطي سوى الحد الأدنى». كما ذكر تقرير بين المفوضية والبنك الدولي أن حوالي 90% من اللاجئين المسجلين في الأردن تتدهور أوضاعهم باستمرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا