• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«غرفة دبي» تستعرض سلوكيات التعامل مع ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي عبر برنامجه «‏ Engage‭ ‬ دبي» ‬وبالتعاون ‬مع‭ ‬مركز «‬منزل» ‬لذوي ‬الاحتياجات ‬الخاصة ‬وبنك ‬الإمارات ‬دبي ‬الوطني ‬مؤخراً ‬في ‬مقر ‬الغرفة ‬ورشة ‬عمل ‬تحت ‬عنوان «‬اتيكيت ‬التعامل ‬مع ‬أشخاص ‬ذوي ‬الإعاقة» ‬وذلك ‬ضمن ‬مبادرة «‬معاً ‬بلا ‬حدود».

وناقشت ورشة العمل مفهوم التعامل مع ذوي الإعاقة وزيادة الوعي حول أخلاقيات العمل والبيئة واللغة والشخصية والسلوكيات، خاصة تجاه ذوي الإعاقة في بيئة ومكان العمل،إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية الوعي حول التنوع بين الأفراد في العمل ووجود نظام إداري فعال يدعم هذا التنوع.

وتحدثت خلال ورشة العمل ساري كوبارنين، مديرة العمليات في مركز «منزل» لذوي الاحتياجات الخاصة، وسارة فاطمة أحمد، مسؤولة التسويق في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، حيث حضر الورشة أشخاص يعملون في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات والموارد البشرية ومهتمون في ذوي الإعاقة وكيفية انخراطهم في بيئة العمل والمجتمع.

وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي: إن هذه الورش تؤسس لأجندة مستدامة وتعكس الالتزام القطاع الخاص بمسؤوليته المجتمعية في الترويج لبيئة عمل مستدامة ومسؤولة في دبي.

وأضاف رتاب: إن التنوع بين الأفراد في بيئة العمل والوعي حول هذا التنوع هو أحد أهم الأسباب لخلق بيئة عمل شاملة للتعامل مع القضايا والحالات الحساسة ذات الصلة، مشيراً أن تطوع الشركات والموظفين خاصة يخلق فرصاً للتعامل مع ذوي الإعاقة، وبالتالي خلق مجتمع مستدام وواعٍ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا