• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«أدنـوك» تخفض إمدادات النفط إلى آسيا في يناير وتليها الكويت وعمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

سنغافورة، دبي (رويترز)

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس الثلاثاء: «إنها ستخفض إمدادات النفط بين ثلاثة وخمسة في المئة لثلاثة أنواع من خامات التصدير، وذلك للوفاء بتعهدات، في إطار اتفاق أوبك لخفض الإنتاج».

وتعتبرهذه الخطوة واحدة من أول المؤشرات الملموسة على أن أسواق النفط قد تشهد تقلص الفجوة بين العرض والطلب الفعلي في 2017، في الوقت الذي خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون الإنتاج لتقليص تخمة المعروض ودعم الأسعار.

وقال مسؤول في إحدى شركات تكرير النفط في شمال آسيا اشترط عدم نشر اسمه: «اعتقد أن الأمر لا يمثل مشكلة. العديد (من المصافي) تستقبل المزيد من الخام العربي الخفيف الفائق الجودة في يناير لتغطية احتياجاتها».

وفي إخطار للعملاء من أصحاب العقود الطويلة الأجل قالت أدنوك: «إنها ستخفض إمدادات خامي مربان وزاكوم العلوي بنسبة خمسة في المئة، وتقلص صادرات خام داس ثلاثة في المئة».

وقالت أدنوك: «تماشياً مع قرار أوبك الأخير بخفض الإنتاج يؤسفنا إبلاغكم أن مخصصات النفط الخام لشهر يناير 2017 سيجري تخفيضها».

وقال مسؤولون في شركات تكرير: «إن مؤسسة البترول الكويتية أيضاً أخطرت عميلين على الأقل في آسيا إنها (ستنفذ حصتها من الخفض الذي يسري اعتباراً من يناير 2017)».

وقال مصدر: «إن سلطنة عمان، وهي منتج مستقل، ستبلغ عملاءها اعتزامها خفض الإنتاج بواقع 45 ألف برميل يومياً، وإنها ستوفر تفاصيل بشأن الخفض لكل عميل لاحقاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا