• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

شددت على ضرورة إنشاء قاعدة بيانات موحدة

«حديد الإمارات» تدعو إلى حماية الصناعة العربية من المنافسة غير المتكافئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

حسام عبد النبي (دبي)

طالب المهندس سعيد الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، الدول العربية بالعمل على حماية صناعة الحديد والصلب العربية، خاصة أن غالبية الدول في العالم تعمل على حماية الصناعة الوطنية، مشدداً خلال افتتاح أعمال مؤتمر الشرق الأوسط الـ20 للحديد والصلب، والذي بدأ أعماله في دبي أمس، على أهمية أن تكون المنافسة شريفة بين الصناعة الوطنية من الحديد والصلب والمنتجات المستوردة من الخارج، وأن يتم تطبيق المعاملة بالمثل في السوق المفتوح، خاصة أن بعض الدول مثل تركيا وكوريا الجنوبية تفرض رسوماً جمركية على الواردات من الحديد بنسبة تراوح بين 17% إلى 30%، ما يخل بمبدأ المنافسة.

وذكر الرميثي، أن صناعة الحديد والصلب في الدول العربية تعد متقدمة نظراً لطرق التصنيع التي تعتبر من أفضل طرق التصنيع، حيث يتم صهر الحديد بجودة عالية ما ينتج أفضل المنتجات .

وأفاد أن المشكلة التي يمكن أن تواجه الصناعة في الوطن العربي تتمثل في عدم تشغيل المصانع بكامل طاقتها الإنتاجية، نظراً للاستيراد من الخارج والذي يغطي نسبة كبيرة من الطلب المحلي، لافتاً إلى أن الدول العربية تستورد نحو 50% من حجم احتياجاتها من الحديد والصلب، والمقدر بنحو 52 مليون طن.

و شدد الرميثي على أهمية زيادة التعاون بين مصنعي الحديد والصلب في الدول العربية، والعمل على تحقيق التكامل بالشكل الذي يحقق منفعة الجميع مقترحاً

إنشاء قاعدة بيانات عن الصناعة في الوطن العربي لتوفير المعلومات، بحيث يمكن للدول تبادل المعلومات عن الإنتاج، ويمكن للدول التي يوجد لديها فائض إنتاج من توجيهه للدول العربية التي قد تكون في حاجة لمثل هذا الإنتاج. ونوه بأنه يمكن من خلال قاعدة البيانات العربية إيجاد تكتل من الشركات لشراء الخامات الأولية الداخلة في الصناعة بكميات أكبر ومن ثم تخفيض السعر ما يزيد من تنافسية الصناعة العربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا