• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد عقدين على سقوط «سوهارتو»

الجيش الإندونيسي يعود للحياة السياسية باستعانة رئاسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

جاكرتا (أ ب)

جاكرتا (أ ب)

بعد ما يقرب من عقدين على سقوط نظام «سوهارتو» الديكتاتوري، واضطرار القوات المسلحة الإندونيسية إلى الخروج من الحياة السياسية، يعود الجيش الآن إلى لعب أدوار مدنية، الأمر الذي يراه عدد من المحللين تهديداً للنظام الديمقراطي في جاكرتا، وربما المنطقة المضطربة في جنوب شرق آسيا.

ويستعين الرئيس الإندونيسي «جوكو ويدود» في الوقت الراهن بالجيش من أجل تعزيز سلطاته في مواجهة الأحزاب السياسية والشرطة النافذة الموالية للرئيسة السابقة «ميجاواتي سوكارونبوتري».

وكانت «ميجاواتي»، ابنة «سوكرانو» أول رئيس إندونيسي، نصبت نفسها قوة خلف رئاسة «جوكو» عبر دعم حزبها لـ «جوكو» في الانتخابات العام الماضي.

ووقع الجيش اتفاقيات مع الوزارات والشركات الحكومية للقيام بدور كبير في مجالات توفير الأمن للمطارات ومحطات الحافلات والسكك الحديدية ومساعدة المزارعين في زيادة محاصيلهم.

ويعتبر الأرخبيل الإندونيسي الضخم واحداً من أكبر الأنظمة الديمقراطية في العالم من حيث تعداد السكان. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا