• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

تحليل

تلويح أردوغان بالتدخل في سوريا مناورة للضغط على الغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

أنقرة (رويترز)

أنقرة (رويترز)

بعد أن اعتراه القلق نتيجة التقدم الذي أحرزه المقاتلون الأكراد في سوريا في مواجهة تنظيم «داعش» وأغضبه تقاعس الغرب عن التعامل مع الرئيس السوري بشار الأسد، يثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان احتمال التدخل العسكري التركي في سوريا.

وتهدد مثل هذه الخطوة بإبعاد الغرب في وقت اهتزت فيه الثقة في تركيا بالفعل نتيجة النزعات السلطوية لأردوغان وتباطؤ النمو، كما ستحول دون أن يُشكل حزب العدالة والتنمية الذي أسسه ائتلافًا مع حزب المعارضة الرئيس.

غير أن تهديدات أردوغان ربما تكون مناورة تهدف إلى التأثير على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا وتعزيز شعبيته في الداخل بعد أن مني حزب العدالة والتنمية بانتكاسة كبيرة في الانتخابات.

وفوجئت أنقرة بتقدم وحدات حماية الشعب الكردية السورية، مدعومة بالضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ونجاحها في إجبار مسلحي تنظيم «داعش» على الانسحاب من بلدات سورية قرب الحدود التركية. وتخشى تركيا من قيام دولة كردية مستقلة على الأراضي السورية، مما سيكسب أكراد تركيا الذين يبلغ عددهم 14 مليونًا جرأة.

وأوضح أردوغان، في مطلع الأسبوع الجاري، أنه لن يسمح أبداً بقيام هذه الدولة، ومنذ ذلك الحين تروج الصحف الموالية للحكومة لمقترحات بالتدخل منها إقامة «منطقة عازلة» بطول 110 كيلومترات وعرض 33 كيلومتراً في منطقة جرابلس في سوريا والخاضعة حاليًا لسيطرة «داعش». ... المزيد