• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فوتوغرافي إماراتي يستخدم كاميرا تقليدية في مشروعه «فهرس الفن»

عمّار العطّار «يؤرشف» لحظات إبداع الفنانين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

إبراهيم الملا (الشارقة)

يعمل الفنان والمصور الفوتوغرافي الإماراتي عمار العطار، ومن خلال كاميرته التقليدية أو «الكلاسيكية» ـ إذا صح الوصف ـ على توثيق الظواهر الفنية والتشكيلية والثقافية في الدولة، اعتمادا على صيغة تسجيلية تمزج صورة الفنان أو المثقف أو الناقد مع بيئته الخاصة اللصيقة بطقوسه ويومياته وانشغالاته الذاتية والإبداعية. وانطلاقا من هذا الهاجس التوثيقي المستقلّ، قدم العطار مؤخرا معرضه الفوتوغرافي بعنوان: «فهرس الفن 1» كفاتحة أو مشروع أولي لسلسلة من المعارض التي تنحو باتجاه الرصد الببلوغرافي بتكوينه البصري الصرف، والذي يستنطق الإيحاءات الكامنة خلف الصورة، وكي يأخذ المتفرج إلى جولة اكتشافية للتفاصيل الغائبة والإشارات المبهمة داخل الورشة التطبيقية والذهنية للفنان ومقاصده الخفيّة والمعلنة على السواء.

في الحوار التالي يحدثنا عمار العطار عن معرضه الحالي المقام في مركز مرايا في قناة القصباء في الشارقة، وعن مشاريعه الفنية القادمة والمنضوية في سياق إكمال هذا المشروع وإثرائه بأعمال جديدة ومتنوعة في المستقبل.

أشار العطار بداية إلى أن فكرة معرض «فهرس الفن 1» نبعت من رغبته في اقتناص اللحظة الإبداعية للفنانين والنقاد أثناء اشتغالهم على أعمالهم التشكيلية والبحثية، موضحا أن جلّ الأعمال التي وثقها كانت لفنانين إماراتيين ومقيمين نظرا لحضورهم المكثف في الساحة التشكيلية بالدولة.

وأضاف العطار بأن بعض الصور وثقت لوجوه وشخصيات معروفة من مقتني الأعمال الفنية والقيمين على المعارض والمشرفين على المناسبات الفنية الكبرى في المكان.

وفي سؤال عن الفترة التي استغرقها تنفيذ هذا المشروع والأسلوب الذي انتهجه في التصوير، أجاب العطار بأنه بدأ المشروع قبل سنتين من أجل توثيق عالم الفن والشخصيات الفاعلة والمؤثرة لتفعيل هذا الجانب الحضاري والثقافي المهم، وتطويره والترويج له بالشكل الذي يخدم الذائقة الفنية والتوجه المطرد والمتنامي نحو الفنون المعاصرة وأماكن إنتاجها وطريقة عرضها على الجمهور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا