• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

صنفت ضمن أقوى النساء العربيات 2017

مريم المهيري تطوير العمل الإبداعي إلى إعلام مستدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

ريم البريكي (أبوظبي)

تقود الإماراتية مريم عيد خميس المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي والمنطقة الإعلامية المعروفة بـtwofour54، إحدى المؤسسات الكبرى والرئيسية في عملية تطوير العمل الإبداعي والتي تهدف إلى بناء صناعة إعلامية مستدامة تساهم في تعزيز المشهد الثقافي والتنمية الاقتصادية للإمارة، وجعل أبوظبي مركزاً إقليمياً رائداً في مجال الإعلام والترفيه، وتعكف المهيري بدورها على تجسيد رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها في هذا القطاع وتحويلها إلى واقع ملموس بالنتائج المحققة في القطاع الإعلامي.

وتعتبر المهيري، إحدى القيادات النسائية الشابة التي أثبتت وجودها من خلال المناصب العديدة التي شغلتها، إذ تقلدت مناصب مرموقة في عدد من المؤسسات الرائدة بالدولة، كوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة الثريا للاتصالات، وعُينت مؤخراً في مجلس منظمة الأولمبياد الخاص، وتشغل أيضاً عضوية لجنة التنمية الاقتصادية ومجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام، وأدرج مؤخراً اسم المهيري، بقائمة أقوى النساء العربيات للعام 2017.

وأوضحت المهيري، أن هيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي، تلتزم بتمكين ودعم صناعة الإعلام والصناعات الإبداعية بكل أشكالها للإسهام بشكل إيجابي في الناتج المحلي للإمارة، وذلك من خلال تطوير وإدارة مبادرات متميزة تقوم الهيئة من خلالها بتحقيق رؤيتها الرامية إلى الارتقاء بصناعة إعلامية إلى مستوى عالمي، لتساهم بشكل فعّال في تحقيق أهداف إمارة أبوظبي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وهو الهدف الذي تسعى الهيئة له منذ تأسيسها في عام 2007.

وترى المهيري أن أبرز النجاحات التي تحققت لـ twofour54 اليوم على ما يزيد على 460 شركة إعلامية يعمل لديها نحو 4 آلاف خبير من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى أكثر من 600 موظف مستقل، مما يدلّ على نجاح استراتيجية المنطقة الإعلامية وكفاءة نموذج أعمالها الذي يستند إلى مبدأ التعاون مع شركاء يساهمون في نمو وتطوير الصناعات الإبداعية كل يوم.

وأضافت المهيري: «نفخر بأننا استطعنا، بالتعاون مع شركائنا في twofour54، تطوير بنية تحتية حيوية استقطبت نخبة من أبرز المؤسسات الإعلامية وشركات الإنتاج السينمائي عالمية المستوى إلى أبوظبي مثل «سوني» و«ونيفرسال» و«بي بي سي» ومؤسسات أخرى عديدة، وساهمت في رفد اقتصاد الإمارة بنحو مليار درهم في العام 2015». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا