• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

أتالانتا وروما الأغزر استخداماً لـ «الكرات الثابتة» بـ 12 هدفاً

«سلاح الطليان» يتراجع في جولة «الجان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

شهدت الجولة الـ16 من الدوري الإيطالي تراجعاً في معدل تسجيل الأهداف من الركلات الثابتة، مقارنة بالأسابيع الماضية، حيث اهتزت الشباك 5 مرات فقط بركلات ثابتة هذا الأسبوع بنسبة 18.5% من جملة الأهداف، في حين بلغت النسبة في الأسبوع الماضي 47.8% بعدما سجلت الفرق 11 هدفاً من ركلات ثابتة من إجمالي 23 هدفاً، وتعد الجولة الأخيرة ثالث أقل معدلات التهديف من الركلات الثابتة هذا الموسم، بعد الجولة الرابعة التي اهتزت فيها الشباك 4 مرات بتلك الطريقة من 22 هدفاً بنسبة 18.2%، والسادسة التي شهدت إحراز ثلاثة أهداف فقط من إجمالي 21 بنسبة 14.3%، كما شهدت تلك المباراة تألقا هجومياً كبيراً للبلجيكي درايس مارتينز، حيث سدد الكرة 9 مرات منها 5 بين القائمين والعارضة بدقة 55.5% ليستحق لقب الجان في تلك الجولة.

وحتى الآن سجلت الفرق الإيطالية 124 هدفاً عبر الركلات الثابتة بنسبة 28.1% من إجمالي أهداف الكالتشيو في الموسم الجاري، وهي النسبة الأعلى مقارنة بنهاية النسخة السابقة التي شهدت تسجيل 238 هدفاً من الركلات الثابتة بنسبة 24.3%، وكذلك موسم 2014/‏‏‏2015 والذي اختتم في النهاية بإحراز 221 هدفاً عبرها، بنسبة 21.6% من جملة أهداف الدوري آنذاك.

وتعتبر الجولة الماضية هي الأعلى تسجيلاً للأهداف عبر الركلات الثابتة بين كل جولات المسابقة الحالية، وكادت تصل النسبة إلى نصف إجمالي الأهداف تقريباً، ولم يقترب منه سوى الجولة الثالثة التي سجل فيها 12 هدفاً من إجمالي 27 بنسبة 44.4%، ثم الجولة الثامنة التي أحرزت فيها الفرق 11 هدفاً أيضاً، لكن من 26 بنسبة 42.3%، ثم التاسعة التي اهتزت فيها الشباك 12 مرة عبر الركلات الثابتة بنسبة 36.4%.

الركلات الركنية يبدو أنها الوسيلة المثلى لتسجيل الأهداف من الكرات الثابتة، وبلغت حتى الآن 55 ركلة تحولت إلى أهداف بنسبة 44.4% من أهداف الركلات الثابتة، ثم ركلات الجزاء التي أنتجت 38 هدفاً بنسبة 30.6% وتم تسجيل ركلة جزاء واحدة على الأقل في كل جولات الكالتشيو الماضية، كان أغزرها في الجولة الثالثة عشرة التي شهدت إحراز 5 ركلات جزاء دفعة واحدة.

وتراجعت معدلات إحراز الأهداف عبر الركلات الحرة المباشرة والتي كانت تميز العديد من النجوم هناك وأحرزت الفرق 15 هدفاً فقط عبرها، مقارنة بـ 16 هدفاً عبر الركلات الحرة غير المباشرة، ولم يبرز من لاعبي الدوري الإيطالي سوى لاعبين اثنين فقط هما البوسني ميرالم بيانيتش لاعب اليوفي، والإيطالي سيموني فيردي مهاجم بولونيا وسجل كلاهما هدفين بركلتين حرتين مباشرتين.

على مستوى الفرق فإن آتالانتا وروما هما أكثرها تسجيلاً لأهداف الركلات الثابتة، وأحرز كل فريق منهما 12 هدفاً بتلك الطريقة، ثم يأتي كل من يوفنتوس وفيورنتينا بـ 11 هدفاً وبعدهما لاتسيو بعشرة أهداف، ولكن يختلف تأثير تلك النوعية من الأهداف على كل فريق، حيث شكلت نسبة 48% من إجمالي أهداف آتالانتا صاحب المركز السادس، كما صنعت 46% تقريباً من أهداف الفيولا، في حين أن نسبتها لدى «الذئاب» بلغت 33% ولليوفي 31.4%، أما بالنسبة للاتسيو فكانت 34.5%، ومن ناحية أخرى كان بيسكارا وجنوى هما الأقل استغلالاً للركلات الثابتة، وأحرز كل منهما هدفاً وحداً فقط من ركلة ركنية، وشكلت لصاحب المركز قبل الأخير نسبة 9% من أهدافه، مقابل 6% لصاحب المركز الثالث عشر.

أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف عبر الركلات الركنية حتى الآن هو آتالانتا واستغل 8 ركنيات ليحرز الأهداف، يليه الفيولا 6 ركلات ركنية، ثم اليوفي الذي سجل 5 أهداف عبرها، في حين أن تورينو وبولونيا وكروتوني لم يسجلوا على الإطلاق من ركلات ركنية، وتصدر ذئاب روما المشهد الخاص بركلات الجزاء بعدما تمكنوا من تسجيل 8 أهداف من خلالها، وهو الرقم الأكبر على الإطلاق بين كل الفرق الأخرى، حيث لم يقترب منهم سوى فيورنتينا وساسولو وكلاهما أحرز 4 ركلات جزاء، بينما لم تسجل 6 فرق أي ركلة جزاء أبرزهم نابولي الذي لم تحتسب له أي ركلة جزاء في أي مباراة حتى الآن في الكالتشيو! وكان فريقا يوفنتوس وبولونيا هما الأكثر استغلالاً للركلات الحرة المباشرة وسجل كلاهما ثلاثة أهداف عبرها، ولم تحرز 10 فرق أي ركلة مباشرة أبرزها آتالانتا ولاتسيو والإنتر، لكن «البيانكوسيليستي» نجح في التسجيل من ثلاث ركلات حرة غير مباشرة، تلاه كل من «السيدة العجوز» و«الذئاب» وكروتوني بهدفين من نفس الطريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا