• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

هدفها الانتشار المدروس والمتوازن

عبدالرحمن أمين: «دبي ريسينج» تغطى الأنشطة بروح الفريق الواحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد عبد الرحمن أمين، مدير قناة دبي ريسينج، أن هدف إدارة القناة الاستراتيجي يتلخص في الاهتمام بالقطاعات كافة، وإشباع رغبات العاشقين لسباقات الخيل والقدرة والهجن، إضافة إلى رياضات قفز الحواجز ولبولو والصيد بالصقور، من منطلق أن هناك فئات عديدة من الجماهير تهوى وتعشق هذه الرياضات وتتوق لمتابعها، مشيراً إلى أن إدارة القناة ترمى إلى ترسيخ مفهوم الانتشار العلمي المدروس والمتوازن، الذي لا يخلق الفجوة بل يؤسس منهجاً حديثاً، وفقاً لمعطيات العصر، وما وصل إليه النقل التلفزيوني من تقدم ملحوظ في المجالات الفنية والتقنية والتحريرية كافة.

وقال: «العمل على ربط المشاهد بالقناة التي تروق له ويعشقها يرتكز على وجود مقومات أسياسية، ومنها نوعية المادة المنتقاة التي تقدم له، وأيضاً البرامج التي تعكس صدقية كل ما يدور من خلال عرضها للسباقات أو من حيث نوعية الطرح، وكذلك المنهج التحليلي والضيوف الذين تستقطبهم، خاصة أن فطنت المشاهد والمتابع تدرك جيداً ما يقدم لها من معلومات، ولهذا يجب أن يكون كل من يظهر على شاشتنا حصيفاً وعالما بمجريات الأحداث ومتسلحاً بالعلم والمعرفة، وقادراً على تقديم الجديد، ويشكل إضافة حقيقة للقناة وليس خصماً عليها».

وأضاف: «كل من يظهر على الشاشة من الكوادر الجديدة يخضع لاختبارات عديدة تستغرق أشهراً، ومن يثبت جدارته وقدراته العالية فسوف يجد الباب مفتوحاً أمامه ويدخل بكل ثقة مسلحاً بالعلم والمعرفة، ومن أهم الأشياء التي نهتم بها بأن تكون كوادرنا قادرة على التجديد والابتكار والتنوع في الطرح من خلال البرامج أو الاستديوهات، وإن مسيرة العاملين لا تتوقف عند الظهور الأول وبعد إثبات الجدارة بل إنها تتطلب القدرة على مواصلة المشوار بالهمة والنشاط نفسيهما، وتقديم كل ماهو جديد ومبتكر يساهم في الرقي والتطور لهذه القناة التي احدثت حراكاً لا يستطيع أي احد أن يخفيه أو ينكره».

وقال: «علامات النجاح لا تتوقف عند نقطة معينة في العملية الإعلامية، بل على العكس إنها متجددة بشكل يومي، وترمي في المقام الأول لتقديم ما ينفع المشاهد ويشكل له ذخيرة معلوماتية مفيدة وتعلمه كل شيء عن الرياضة التي يعشقها سواء كان ممارساً لها أو متابعا لأحداثها وفعالياتها، وقل: «إن التميز الذي نصل إليه ونحققه يدفعنا دائماً وأبداً إلى المزيد من الخلق والإبداع، وفقاً إلى السياسة الواضحة المعالم من قبل إدارة شبكة قنوات دبي التلفزيونية».

التغطية المتميزة

وتابع: «إدارة القناة درجت على اعتماد برمجة متوازنة تغطى الأنشطة كافة بروح الفريق الواحد، وإذا كان هناك من أحداث مستجدة تمليها بعض الظروف فإنها لا تحدث خللاً في البرمجة، ولكنها تجد مساحتها من حيث التغطية المتميزة والمتفردة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا