• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة في لحج

اعتقال إرهابيين متورطين باغتيالات عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

بسام عبدالسلام (عدن) قتل مدني وأصيب آخر بانفجار سيارة مفخخة استهدفت عربة عسكرية تابعة لقوات التحالف العربي أثناء مرورها في محافظة لحج جنوب اليمن، فيما تمكنت الأجهزة الأمنية في عدن من ضبط عناصر إرهابية متورطة في عمليات الاغتيالات التي طالت قيادات أمنية وأخرى في المقاومة الشعبية. وقال شهود عيان إن مجهولين قاموا بتفجير السيارة المفخخة أثناء مرور عربات عسكرية تابعة لقوات التحالف في منطقة الحسيني شمال مدينة الحوطة، وأضافوا: إن إحدى المدرعات تضررت بشكل كبير، وإن الانفجار كان عنيفاً وسمع دويه في مناطق متفرقة بالمدينة. وتابع هؤلاء أن الشظايا تناثرت في مختلف الاتجاهات مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخر كانا مارين في المنطقة. وقال مصدر أمني في الحوطة إن السيارة المفخخة كانت متوقفة بجانب الطريق الرئيسي المؤدي إلى قاعدة العند الإستراتيجية التي يجري فيها تدريبات عسكرية للجيش اليمني بإشراف التحالف، وأضاف: إن إحدى المدرعات الثلاث التي كانت تمر دمرت، وتم نقل من كانوا على متنها بالعربات الأخرى إلى القاعدة العسكرية. فيما أكد مصدر طبي في المدينة مقتل الشاب محسن فضل، وإصابة آخر يدعى محمد علي بشظايا الانفجار. من جهة ثانية، أفاد مصدر في شرطة عدن أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط أثنين من العناصر المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة الإرهابي والتورط بتنفيذ عمليات الاغتيال التي طالت قيادات أمنية وعسكرية وأخرى بالمقاومة خلال الفترة الماضية. وقال: إنه تم ضبط المشتبه بهما في التواهي من قبل نقطة أمنية على مدخل المديرية، عقب تحريات ومعلومات ومراقبة تمت خلال الساعات الماضية، مضيفا أن المقبوض عليهما من المطلوبين امنيا ولهم صلة بعمليات الاغتيال والتخطيط للأعمال الإرهابية. وأكد محافظ عدن عيدروس الزبيدي أن أهل عدن تواقون إلى الأمن والاستقرار بعد أشهر الحرب العصيبة التي عاشوها بسبب المليشيات المتمردة، وأن عودة الحياة رسالة لقوى الظلام التي تريد أن تبقى عدن في دوامة الفوضى، مضيفاً أن انعقاد المهرجانات والفعاليات في المدينة بنجاح يكشف بجلاء قدرة الأجهزة الأمنية على إرساء الأمن والاستقرار في كل منطقة تخضع لسيطرة الدولة. وتعهد ببسط الأمن والاستقرار في كل المديريات دون استثناء. إلى ذلك، قال نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، إن الأوضاع في مختلف المحافظات بدأت تتحسن بشكل تدريجي وتشهد تأسيساً صحيحاً لاسيما في الجوانب العسكرية وما يتعلق ببناء منظومة الجيش الوطني بعد الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبت في حقب زمنية سابقة. وأكد خلال لقاء في الرياض مع محافظي تعز، البيضاء، حجة، وذمار حرص الحكومة على تعزيز دور السلطات المحلية وسعيها للإسهام بشكل كبير في ترسيخ الأمن وتطبيع الحياة في المناطق المحررة، وكذلك توحيد الصفوف وتنسيقها في المناطق التي تشهد مواجهات مع الانقلابيين من مليشيا الحوثي وصالح. وقال إن جهود الحكومة مستمرة في ملف الجرحى، ودعم ومساندة المقاومة الوطنية وضمها إلى مؤسسة الجيش الوطني في مختلف الجبهات، وكذلك استمرار جهود أعمال الإغاثة في مختلف المحافظات. 63 جريمة للحوثيين في إب خلال 11 يوماً صنعاء (الاتحاد) ارتكب متمردو الحوثي والمخلوع صالح 63 جريمة وانتهاكاً ضد المدنيين في محافظة إب اليمنية خلال الفترة ما بين 1 و11 فبراير الجاري. ورصد ناشطون في المقاومة 63 جريمة ارتكبتها المليشيات بحق المدنيين في المحافظة الواقعة وسط البلاد تنوعت بين جرائم قتل واختطافات وتعذيب معتقلين وقصف مناطق آهلة بالسكان والاعتداء على منشآت خدمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا