• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

جرس إنذار في ملاعب الطائرة

«ندرة المواهب» أزمة أندية أم مسؤولية مدربين؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

أسامة أحمد (دبي)

أطلت ظاهرة ندرة المواهب برأسها في صالات الطائرة في السنوات الأخيرة وباتت هاجساً يؤرق أهل اللعبة وتمثل جرس إنذار بالخطر.

«الاتحاد» فتحت الملف من أجل مناقشة الأسباب الحقيقية التي لعبت دوراً كبيراً في ندرة المواهب بالصالات مما كان له المردود السلبي على منتخبات المراحل السِّنية.

يرى سالم نايف الكثيري النائب الأول لرئيس الاتحاد، أن الأندية مسؤولة عن البحث على المواهب خصوصاً في المدارس ومهمتها اختيار الكَيْف لا الكمْ والنوعية الجيدة من اللاعبين الذين يمثلون قوة دفع للمراحل السِّنية حتى تقطف المنتخبات السِّنية ثمار ذلك.

وأوضح: «ليس من اختصاص اتحاد اللعبة النزول إلى المدارس من أجل اكتشاف المواهب وإنما وضع السياسات العامة والبرامج الخاصة بالمسابقات والمنتخبات والروزنامة وتأهيل الحكام والمدربين».

وقال: «حان الوقت لمحاسبة المدربين في عدم اختيار مواهب بمواصفات الطائرة الحديثة من أطوال وأعمار صغيرة وغيرها، خصوصاً أن الأجهزة الفنية همها البطولات وليس البناء بالبحث عن العناصر الجاهزة من أجل خدمة النادي وليس اللعبة بصفة عامة». وشدد الكثيري على صعوبة المرحلة المقبلة في ظل الوضع الحالي للأندية مما سيكون له المردود السلبي على منتخبات المراحل السِّنية مما يتطلب تدارك الأمر بالاعتماد على القاعدة الصحيحة التي هي أساس النجاح والبحث عن المواهب والخامات الجيدة من أجل خدمة الأندية والمنتخبات وليس من أجل الوصول إلى منصات التتويج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا