• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

200 مشاركة ينافسن بـ330 صورة

تتويج الفائزات في مسابقة «فنون رياضة المرأة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

كرمت لجنة رياضة المرأة في مجلس دبي الرياضي الفائزات في الدورة الثانية من مسابقة «فنون رياضة المرأة» للتصوير الفوتوغرافي التي نظمتها اللجنة من 9 أكتوبر حتى 12 ديسمبر، بهدف تشجيع الفتيات والسيدات على ممارسة الرياضة والنشاط البدني.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم أمس الأول في السركال أفينيو بمنطقة القوز، بحضور ميثاء محمد حمدان الشامسي المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع عضو لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي، وهبة حسين السمت مدير إدارة الإعلام الرقمي للتلفزيون والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام عضو لجنة رياضة المرأة رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة، وصالحة البسطي مؤسسة أول فريق جري نسائي.

وأقيم معرض للصور على هامش الحفل تم خلاله عرض أفضل الصور التي شاركت في المسابقة هذا العام، والتي تأهلت إلى المرحلة قبل النهائية، وفتح المعرض أبوابه لجميع الحضور في الحفل للاطلاع على أفضل الصور المشاركة، وتم عرض فيلم قصير استعرض أهم المشاركات التي نالت إعجاب لجان التحكيم.

وبلغ عدد المسجلات في المسابقة أكثر من 200 متنافسة شاركن بـ 330 صورة، وبلغت قيمة جوائزها 45 ألف درهم، وزعت على الفائزات بجميع الفئات.

وفازت أفنان اللنجاوي بالمركز الأول في منافسات فئة الصور الاحترافية لتحصل على جائزة مالية قدرها سبعة آلاف درهم، تلتها عزة حجازي في المركز الثاني لتحصل على جائزة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وجاءت روضة الخطيبي السويدي في المركز الثالث لتحصل على جائزة مالية قدرها ثلاثة آلاف درهم، وعلى صعيد منافسات فئة صور السلفي فازت شارلين مايكل بالمركز الأول لتحصل على جائزة مالية قدرها سبعة آلاف درهم، تلتها علياء جمعة في المركز الثاني لتحصل على جائزة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، فيما لم يتم اختيار أي صورة في فئة الصور التراثية الرياضية لعدم استيفاء الصور المشاركة لشروط ومعايير المسابقة في هذه الفئة.

وعبرت هبة السمت عن سعادتها بالمشاركة الواسعة في الدورة الثانية من المسابقة الأولى من نوعها التي تخصص للتصوير الفوتوغرافي الرياضي النسائي، وهنأت الفائزات بالمراكز الأولى الثلاث في مختلف الفئات، وقالت: «أهنئ جميع الفائزات في الدورة الثانية من مسابقة فنون رياضة المرأة التي شهدت منافسة قوية، نظراً للأعداد الكبيرة المشاركة على الرغم من ضيق الفترة التي خصصت للتنافس، ونحن سعداء بالإقبال الكبير على المشاركة للنساء من مختلف الجنسيات والأعمار من الممارسات للرياضة والنشاط البدني، وهذا يدل على تحقيق أحد أهم أهداف لجنة رياضة المرأة بالمجلس، حيث نسعى إلى نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى النساء وزيادة قاعدة الممارسات للنشاط البدني».

وأضافت: «يسعدنا أن نعلن عن فتح باب التسجيل في الدورة الثالثة من المسابقة من اليوم، وذلك لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من النساء للمشاركة، ولفتح المجال بشكل أوسع لجميع النساء من مختلف الأعمار والجنسيات، لتسجيل أفضل الصور أثناء ممارستهن للرياضة، وستكون هناك العديد من المفاجآت السارة في انتظار الفائزات في المسابقة العام المقبل لتشجيعهن على إبراز أفضل ما لديهن من صور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا