• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

مقتل 6 أطفال و45 مسلحاً بمعارك في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يناير 2018

كابول (وكالات)

قتل زهاء ستة أطفال في معارك قرب مدينة غزنة بوسط أفغانستان أمس.

لكن التقارير تضاربت بشأن كيفية مقتلهم، ففيما ألقى مسؤولون اللوم على حركة طالبان قال آخرون، إنهم لاقوا حتفهم في ضربة جوية نفذتها القوات الأفغانية.

وبعد هجومين كبيرين على فندق إنتركونتيننتال في كابول ومجمع هيئة إنقاذ الطفولة في جلال أباد، خلال الأيام الأخيرة سلط العنف في غزنة الضوء على سقوط قتلى مدنيين بشكل يومي في جميع أنحاء البلاد.

وقال مسؤولون إقليميون، إن هجوماً نفذته طالبان بقذائف مورتر استهدف قرية ما أدى لمقتل الأطفال الستة وإصابة اثنين. وقال محمد زمان قائد شرطة غزنة للصحفيين، «كان الأطفال يلعبون في ساحة منزل عندما أطلقت حركة طالبان قذائف مورتر.

أصابت إحداها الأرض، وقتلت ستة أطفال وأصابت اثنين»،لكن سكاناً محليين قالوا إن الأطفال لاقوا حتفهم في ضربة جوية نفذتها القوات الأفغانية التي تنفذ عدداً متزايداً من العمليات الجوية مع تنامي قدراتها خلال العام الأخير.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أمس عن مقتل 26 مسلحاً، وإصابة 19 آخرين بجروح، والقبض على خمسة أشخاص مشتبه بهم في سلسلة من العمليات الأمنية خلال يومي أمس وأمس الأول، وذكرت الوزارة في بيان أن العمليات جرت في عدة أقاليم.