• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

قصر المويجعي يحتفل بعامه الأول كمتحف للزوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

العين (الاتحاد)

احتفالاً بالذكرى الأولى على افتتاح قصر المويجعي، أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن تنظيمها لبرنامج ثقافي يعكس عراقة الماضي وروح التراث الإماراتي الأصيل، على مدى يومي الجمعة والسبت، 16 و17 ديسمبر، 2016، من الساعة 5:00 عصراً وحتى 10 مساءً.

ويتشكّل برنامج الاحتفال من الممارسات التراثية المستلهمة من اهتمامات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، انطلاقاُ من أن القصر شهد ولادته ونشأته.

وتم افتتاح قصر المويجعي العام الماضي بعد إعادة تأهيله وترميمه من قبل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، باعتباره صرحاً وطنياً يتمتع بتاريخ حافل وثري. وسيشمل برنامج الاحتفال بمرور عام على افتتاحه كمتحفٍ تاريخي ومعلمٍ سياحي بارز، مجموعة من الأنشطة والفعاليات من عروض ثقافية حيّة، وألعاب تراثية، وورشات عمل فنية للعائلات.

ويشغل قصر المويجعي مكانة سياسية ومجتمعية هامة في تاريخ الإمارات، فمنذ تشييده في السنوات الأولى من القرن العشرين من قبل سمو الشيخ خليفة بن زايد الأول، رحمه الله، استُخدم القصر كديوان أو مجلس للحكم، ومقصد لاجتماع الناس فيه. وستعكس الفعالية هذا الجانب الهام من مسيرة القصر، بافتتاح أبواب المجلس لاستقبال الزوّار وتجربة كرم الضيافة الإماراتية، على ألحان وأهازيج فن العيّالة، أحد الفنون التي أدرجت باسم دولة الإمارات على لائحة "اليونسكو" للتراث المعنوي الإنساني في 2014. كما سيجول عناصر الشرطة بالزي الرسمي القديم أرجاء القصر خلال الاحتفال، لتعريف الجماهير بدور الشرطة والواجبات والمهام التي كانت توكّل إليهم قديماً، إقراراً بدور القصر العسكري والدفاعي الهام في تاريخ إمارة أبوظبي والدولة.

كما ستتضمن فعاليات البرنامج، أمسية شعرية لعددٍ من شعراء أكاديمية الشعر، تقديراّ للاهتمام العميق لرئيس الدولة، حفظه الله، بالشعر والقصيد العربي، بالإضافة إلى أداء بآلة الربابة الموسيقية. وسيشهد الزوّار عرضاّ حيّاً لتراث الصقارة في ساحة القصر، باعتباره أحد أهم الرموز التراثية للهوية الإماراتية، فضلاً عن كونه أحد الممارسات التراثية الأخرى المدرجة تحت قائمة اليونسكو "للتراث المعنوي الإنساني" منذ عام 2016. وسيتسنى للزوّار أيضاً فرصة تذوق تشكيلة من الأطباق الإماراتية الشعبية وغيرها من الأكلات من عربات الطعام المتنقلة التي ستتوفر في القصر خلال فترة الفعالية.

وسيخصص البرنامج مساحة من الفناء الداخلي في القصر للألعاب والأنشطة الشعبية، إلى جانب مجموعة من الورش الفنية العائلية، من مثل تصميم قطع نقدية بإبداعاتهم الخاصة، واكتشاف طراز المندوس التراثي، وصنع ختم مبتكر.

يعتبر قصر المويجعي من أهم الوجهات الثقافية في مدينة العين، حيث تقف جدرانه وأروقته شاهدة في يومنا هذا على أحداث أساسية في مسيرة الإمارات وتحكي تاريخ وتسلسل حكّام آل نهيان في مدينة العين.

ويحتضن معرضه الدائم ملامح حقبة مهمة من تاريخ المنطقة إلى جانب سرد شامل لعملية ترميمه والحفاظ عليه. ويأتي المعرض كثمرة جهد عدد كبير من الخبراء، من بينهم علماء آثار، ومهندسين معماريين، ومؤرخين، ومنسقين فنيين، الذين اجتمعوا سوياً لتحقيقه احتراماً لماضيه وحفاظاً عليه كصرحٍ وطني شامخ من أجل المستقبل. وتضمّ مدينة العين متاحف ووجهات ثقافية عديدة أخرى تتلو تاريخها القيّم، منها متحف العين الوطني، متحف قصر العين وقلعة "الجاهلي".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا