• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

موقوفون في سويسرا بتهم فساد بـ «الفيفا»

الولايات المتحدة تطالب بتسليمها المحتجزين السبعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

جنيف (أ ف ب)

أعلنت سويسرا أمس أنها تلقت طلبات تسليم من الولايات المتحدة لسبعة مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وشركات تسويقية المعتقلين في زيوريخ منذ 27 مايو الماضي ضمن فضيحة فساد كبرى تعصف بالمنظمة العالمية. وأعلن مكتب العدل الفدرالي في بيان: «أرسلت سفارة الولايات المتحدة في برن في 1 يوليو طلبات تسليم رسمية إلى سويسرا في المهل المحددة بحسب معاهدة التسليم بين البلدين». وكان للولايات المتحدة حتى مساء 3 يوليو الجاري لتقديم طلبات التسليم الرسمية أو طلب التأجيل.

وأوقف سبعة من مسؤولي «الفيفا» وشركائه التسويقيين في زيوريخ، فجر اليوم الأول من الجمعية العمومية، واحتجزوا بطلب من القضاء الأميركي، لكنهم اعترضوا لاحقاً على تسليمهم للولايات المتحدة. وترتكز طلبات التسليم على مذكرات التوقيف الصادرة في 20 مايو من قبل النيابة العامة للمنطقة الشرقية في نيويورك، التي تتهم هؤلاء الأشخاص بقبول رشاوى تتخطى 100 مليون دولار أميركي، بحسب ما ذكر مكتب العدل.

وقد دفعت هذه الرشاوى، بحسب قرائن مدعي عام نيويورك من قبل ممثلي وسائل إعلام رياضية وشركات تجارية للحصول على حقوق نقل المسابقات، التسويق ورعاية أحداث كرة القدم في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية. ودائماً، بحسب القضاء الأميركي، فإن أعمال الفساد تم تدبيرها على الأراضي الأميركية، وحصلت معاملاتها المالية عبر مصارف أميركية. وبحسب مكتب العدل السويسري، فإن شرطة زيوريخ ستستمع للمسؤولين السبعة الموقوفين حول طلبات التسليم. وستترك لهم سويسرا مهلة 14 يوماً لاتخاذ موقف، وهي فترة يمكن تمديدها 14 يوماً إضافياً بحال توافر «أسباب جدية». بعد ذلك، تقرر برن «في الأسابيع المقبلة، على أساس طلبات التسليم والاستماع إلى الموقوفين ووجهات نظرهم، تسليمهم من عدمه». ويمكن الطعن بقرارات مكتب العدل الفدرالي أمام المحكمة الجزائية الفدرالية الخاضعة قرارتها بدورها لإمكانية الطعن أمام المحكمة الفدرالية.

والموقوفون السبعة هم: جيفري ويب نائب رئيس «الفيفا» وعضو لجنته التنفيذية رئيس اتحاد الكونكاكاف رئيس اتحاد جزر كايمان، وأدواردو لي عضو اللجنتين التنفيذيتين لـ«الفيفا» والكونكاكاف رئيس الاتحاد الكوستاريكي للعبة، والأوروجوياني أوجينيو فيجيريدو نائب رئيس الفيفا السابق وعضو لجنته التنفيذية، والبرازيلي جوزيه ماريا مارين رئيس اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2014 والرئيس السابق للاتحاد البرازيلي للعبة، ورافايل إيسكيفيل عضو اللجنة التنفيذية لاتحاد أميركا الجنوبية رئيس الاتحاد الفنزويلي للعبة، وخوليو روشا «نيكاراغوا» مسؤول عن التطوير في «الفيفا»، والبريطاني كوستاس تاكاس معاون رئيس اتحاد الكونكاكاف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا