• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بيير كخيا: قدمنا «عرضاً واقعياً».. والرؤية لا تزال ضبابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

كشف بيير كخيا، الخبير التسويقي، أن شركته قدمت عرضها إلى لجنة التسويق الخليجية بالفعل، ولكن لم تتلق رداً على ذلك العرض، وقال «المفاوضات متوقفة منذ يونيو الماضي، ولا أحد يعرف ماذا يريد الاتحاد الخليجي، فلا هم حددوا سعراً، ولا أعلنوا مناقصة بين الشركات، ولا تحركوا بشكل واضح منذ البداية، ولم يتواصل أحد معنا».

وتابع «الأرقام المبالغ فيها حول البطولة، لن تكون مفيدة لأحد، فلا يمكن رصد 100 مليون دولار لبطولة كأس خليج واحدة، بينما لم يتحدد بعد شكل أو طبيعة بطولة كأس الخليج للأندية، واللهث وراء عرض وهمي من شركة ما، أمر غير منطقي بالتأكيد، لن يقدر أحد على الاستفادة منه».

وتابع «قدمنا عرضاً يوازي الوضع الاقتصادي للبطولة، والذي يؤمن الاستقرار والحماية لكل الأطراف، لأن الاتحاد الخليجي يرغب في بيع بضاعة بأكثر من سعرها الأصلي، وحالياً السوق تراجع بنسبة 40% بحسب دراسات التسويق والرعاية».

وأضاف «سمعنا عن عروض تم تقديمها، ومعظمها شفهي، ولكن يجب عدم المبالغة أبداً في سعر البطولة ورفعها لحاجز تحقق معه أي شركة خسائر طائلة».

ولفت كخيا إلى أن شراء حقوق بطولات الخليج للأندية لن يجدي، لكون البطولات ضعيفة، ولم يتحدد بعد مواعيدها ولا كيفية إقامتها بين الأندية القوية كأبطال الدوري في الخليج، ما يعني أنها قد تكون مهددة بالفشل قبل أن تبدأ، وأوضح أن شركته جاهزة لدفع المبلغ المطلوب، ولكن شريطة أن يكون منطقياً.

وأشار إلى أن الحكومات الخليجية هي التي تدفع مقابل حقوق كأس الخليج في كل بطولة، وعن توحد القنوات الخليجية لمنع البيع للشركات التي تشعل سعر البطولة، قال «من الصعب أن يحدث ذلك، فقانون سوق الحقوق والرعاية، يفرض الشراء لجهة واحدة، ثم تقوم هي بالتسويق والبيع لجهات أخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا