• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يقدمها مسرح «دكتاك» الأربعاء المقبل

«تحت السما».. شيء من الوجع السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أقيم صباح أمس، بفندق سمايا بمدينة دبي، مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل العرض المسرحي «تحت السما»، الذي يعرض بعد غد «الأربعاء» على مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون «دكتاك» بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون و«آرت برودكشن»، وشاركت في المؤتمر الفنانة مايا صبري التي تقوم بدور الأم السورية إلى جانب مخرج العمل ماهر صليبي ومؤلفته فاديا دلا.

وتجدد المسرحية السؤال الإنساني حول الحرب بمختلف أشكالها، من خلال طرح التجربة الفكرية والجمالية والحسية للإنسان السوري، حيث تجسد الفنانة يارا صبري عذابات الأم السورية، بعد فقدانها لأولادها بسبب الحرب. وهو تجسيد يتم عبر مستويين من السرد الدرامي المباشر على الخشبة، إضافة إلى الاعتماد على حلول تقنية، تكشف التناقل الزمني لذاكرة الشخصية.

ويسعى المخرج عبر العمل إلى تقديم فرجة مسرحية ممتعة، لأكثر القضايا قسوة وألماً. وأوضح ماهر صليبي، أن على الجمهور ألا يتابع العرض من المنظور ذاته، الذي يتابع عبره نشرة الأخبار، وإلا فقد متعة الفرجة، مبيناً أن ما سيروى في العرض، يظل بعضاً من الوجع السوري لا كلّه.

من جهتها، قالت الكاتبة فاديا دلا، إن البعد الإنساني يشكل لوحة العمل المسرحي، وقالت: «التعبير عما هو سياسي، في إطار فني خالص ليس عجزاً عن إبداء رأي سياسي، أو إقصاء لموقف إنساني تجاه الأحداث، وإنما حالة ترفع فني، ممن يعرف جيداً أن ما من فن بلا موقف مسؤول».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا