• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

البرلمان الفنلندي لـ «الاتحاد»: الإمارات رائدة في تجربتها البرلمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد البرلمان الفنلندي أن الإمارات من الدول الرائدة في تجربتها البرلمانية بفضل حكمة قيادتها، ودور المجلس الوطني الاتحادي المتنامي في أعمال ومشاريع الاتحادات البرلمانية، وإدراكه أهمية ما تضطلع به المؤسسات البرلمانية من مسؤولية، مشيداً بالدور الفاعل للمجلس الوطني، وما حققه من نتائج إيجابية على مستوى الاتحادات الإقليمية والدولية والزيارات البرلمانية، وفق ممارسته أفضل معايير الدبلوماسية البرلمانية.

وقالت سانا لوسلاتي عضو في البرلمان الفنلندي لـ « الاتحاد»: «إن فوز الإمارات باستضافة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات لم يأت وليد اللحظة وإنما جاء نتيجة السمعة الطيبة التي تحظى بها الإمارات، وصدقيتها، ودورها المؤثر، ونهجها السلمي، وصداقتها القوية مع مختلف دول وبرلمانات العالم، ولكونها نموذجاً يحتذى به في إعلاء قيم التسامح والسلام والوسطية

والاعتدال».

وأضافت أن المرأة لها دور كبير في دولتها لاسيما رئيسات البرلمانات اللاتي أثبتن ريادتهن في العمل البرلماني، واستطعن أن يقدمن الكثير لبلدانهن، مشيرة إلى أن البرلمانات تعتبر المحرك الرئيس، ولها دور مهم في إصدار القرارات، والتعاون مع الحكومات، وصياغة التوجهات نحو المستقبل بشكل مبني على الوحدة والسلام.

ولفتت إلى أن القمة العالمية لرئيسات البرلمانات تعد فرصة مثالية لتوحيد الجهود، والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ، وذلك بعد مناقشة أفضل السبل لمواجهة التحديات في عالمنا، وأن تبادل الآراء ووجهات النظر خلال جلسات القمة سيقدم لنا بعداً أعمق وأفضل في بناء رؤية مستقبلية قادرة للوصول إلى مستقبل آمن ومستقر.

وذكرت أن رئيسة مجلس النواب بفنلندا معالي ماريا لوهيلا ستشارك اليوم الثلاثاء في جلسة إعادة ابتكار دور البرلمانات من أجل بناء مستقبل أفضل، والتي تركز على دور البرلمانات في تنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة، والحاجة لإعادة ابتكار أدوارها، وتطوير هذه الأدوار، من أجل تمكين البرلمانات، وتهيئتها للتعامل مع التحديات الحالية والمستقبلية، والشكل الذي ستتخذه عملية إعادة الابتكار، وكيفية البدء بها. وتوجهت سانا لوسلاتي بالشكر إلى أم الإمارات لرعايتها الكريمة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات في أبوظبي، وإلى معالي أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات، كأول رئيسة برلمان عربي، على نجاحها في استضافة هذه القِمَّة،

وعلى التنظيم المتقن وحفاوة الاستقبال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا