• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ساعة قبل الإفطار

رمضان.. فرصة لاستعادة رشاقتك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

لكبيرة التونسي( أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يشهد كورنيش أبوظبي والمناطق المفتوحة والأماكن المخصصة لممارسة رياضة المشي في أبوظبي، حركة غير عادية يومياً، قبل ساعة من أذان المغرب ب، حيث يزيد إقبال الناس على ممارسة الرياضة بشكل لافت خلال الشهر الكريم. وعادة ما يختار الصائم ممارسة الرياضات الخفيفة كالمشي أو ركوب الدراجات في الأماكن القريبة منه، من أجل الحفاظ على وزنه أو تخفيفه بحيث يصبح أكثر رشاقة.

ويحرص الكثير ممن يمارسون رياضة المشي أو ركوب الدراجة قبل الإفطار على سماع القرآن الكريم أو الموسيقى حتى لا يشعروا بالملل، ويختار الصائم ممارسة الرياضة ساعات قليلة قبل الإفطار لتعويض الجسم مباشرة عقب أذان المغرب بما يحتاجه من السوائل والمواد التي يحتاجها من الأملاح المعدنية المفقودة بأسرع وقت ممكن لتجنيبه العوارض الصحية التي من الممكن ان تلم به نتيجة التدريب في جو رمضاني صيفي حار يتسم بطول ساعات الصيام التي تصل هذه السنة إلى نحو 15 ساعة.

ويقول محمد هاني، أحد الذين يحرصون على ممارسة الرياضة بشكل يومي في رمضان: «ممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجات في رمضان أمر مهم، خاصة وأن الإقبال على تناول والحلويات يكون أكثر في هذا الشهر الفضيل، وتسهم تلك الرياضات الخفيفة في الحفاظ على الوزن، وهناك من يستغل هذا الشهر في استعادة رشاقته المفقودة».

ويضيف: «غالبية ممارسي الرياضة قبل الإفطار في الأماكن المفتوحة التي اعتاد الناس على ممارسة الرياضة بها كالحدائق ومسارات الأحياء السكنية، من الرجال، وخاصة من فئة الشباب، بينما يلاحظ أن عدد النساء أقل، ربما لطابع الشهر الكريم وانشغال المرأة بتجهيز مائدة الإفطار لأسرتها بشكل يومي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا