• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

كشف هوية الانتحاري وتوقيف 4 مشتبه بهم وأكد أن الحادث لن يكسر مصر

السيسي يدعو لتعديل القانون الجنائي لردع الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

أحمد شعبان (القاهرة)

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، أن انتحاريا فجر نفسه داخل الكنيسة البطرسية بالقاهرة في الهجوم الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا أغلبهم نساء وإصابة 49 آخرين. وأضاف السيسي خلال جنازة عسكرية رسمية للضحايا أن الانتحاري يدعى محمود شفيق محمد مصطفى ويبلغ من العمر 22 عاما. وتابع أن السلطات ألقت القبض على ثلاثة رجال وامرأة للاشتباه في صلتهم بهجوم الكنيسة وجاري البحث عن اثنين آخرين.

وقال السيسي إن الشاب دخل الكنيسة وفجر نفسه بحزام ناسف، وأن أجهزة الأمن تقوم بتجميع جثة الشاب ورفقائه للوصول لكافة المعلومات متوعدا بالوصول لكافة الجناة والقصاص منهم.

وأضاف السيسي أن «هذه الضربة أوجعتنا ولكنها لن تكسرنا، وإن شاء الله سوف ننجح في هذه الحرب» ضد الإرهاب. وقال السيسي إنه «يقدم التعازي لكل المصريين».

وطالب السيسي بتعديل قانون الإجراءات الجنائية حتى يستطيع القضاء ردع الإرهابيين وسرعة محاكمتهم، مضيفا أنه لا يوجد خلل أمني ولكن توجد تعليمات بإثارة الإحباط وسط صفوف المصريين بعد النجاحات الكبيرة التي تحققت في مصر خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن ضحايا التفجير مواطنون مصريون ولابد من أخذ حقهم من المعتدين.

وأشار إلى أن الإرهاب الذي يحاول النيل من عزيمة المصريين لابد من مقاومته بشكل أفضل من خلال الأجهزة الأمنية والقضاء. ... المزيد