• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

«التحالف» يدك «الانقلابيين» في صنعاء وتعز والحديدة وصعدة

ضبط متفجرات وطائرات تجسس في عدن ومأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

شنت مقاتلات «التحالف العربي» غارات مكثفة أمس على مواقع عسكرية لمليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في جنوب وغرب صنعاء. في وقت تمكنت قوات الشرعية اليمنية من ضبط سيارة مفخخة تحتوي على كميات كبيرة من المتفجرات في عدن، وشاحنة تحمل طائرات تجسس دون طيار في مأرب التي تمكنت من إفشال هجوم صاروخي بالستي، وضبط خلية تفجيرات إرهابية.

واستهدفت مقاتلات التحالف بنحو 30 غارة على الأقل القصر الرئاسي ورادارات ومواقع عسكرية وأبراج اتصالات للمليشيات في جبل ظفار ببلدة بني مطر، وفي وادي السر ببلدة بني حشيش المتاخمتين لصنعاء. كما استهدفت مواقع داخل المجمع الرئاسي ومعسكر النهدين المطل عليه جنوب العاصمة، بينما أصابت غارتان المنطقة العسكرية خلف منصة الاحتفالات الرسمية في ميدان السبعين، حيث تحدثت مصادر إعلامية عن تدمير أسلحة مخبأة داخل أنفاق يعتقد أنها أسفل المنطقة ومرتبطة بالقصر الرئاسي.

وأغار طيران التحالف أمس على موقع للمليشيات في بلدة صرواح في محافظة مأرب التي شهدت إحباط الجيش اليمني مخططاً إرهابياً لتنفيذ تفجيرات تستهدف عسكريين خلال تجمعهم لاستلام رواتبهم، وذلك وفق ما أعلن رئيس دائرة التوجيه المعنوي بالجيش، اللواء الركن محسن خسروف، لافتاً إلى ضبط خلية من أربعة أشخاص أثناء محاولتهم التسلل إلى داخل القصر الجمهوري لزرع المتفجرات، وإحالتهم إلى الجهات المختصة للتحقيق، واستكمال الإجراءات القانونية.

واعترضت بطاريات باتريوت التي نشرها «التحالف العربي»، صاروخاً بالستياً أطلقته المليشيات باتجاه مأرب ودمرته في الجو. كما ضبطت قوات الشرعية اليمنية شاحنة محملة بالبضائع كانت تخفي طائرات استطلاع صغيرة من دون طيار، في طريقها من محافظة المهرة إلى صنعاء. وقال قائد الشرطة العسكرية العقيد ناصر طريق «إن الشاحنة كانت محملة بقطع غيار مولدات كهربائية وسيارات تعود لعدد من التجار، لكن في أسفلها كانت هناك قطع طائرات مزودة بكاميرات وتجهيزات للتجسس»، لافتا إلى تشكيل لجنة من الاستخبارات العسكرية وقيادة المنطقة العسكرية الثالثة والبحث الجنائي، للتحقيق وكشف ملابسات القضية، ورفع تقرير لرئاسة هيئة الأركان.

وعثرت المقاومة في مأرب أيضاً على عبوات ناسفة وشبكة ألغام زرعتها المليشيات على الطريق الرابط بين العبدية جنوب المحافظة، ومنطقة الوهبية التابعة لبلدة السوادية في البيضاء التي شهدت مقتل 4 متمردين وأسر 3 آخرين باشتباكات في جبل كساد ببلدة الزاهر وسط المحافظة. وقال العقيد سالم معرج، أحد القيادات العسكرية في جبهة مكيراس الحدودية بين البيضاء وأبين إن المليشيات لجأت إلى استخدام عشرات المدنيين من أبناء المدينة دروعا بشرية لإفشال أي عملية لتحريرها، لافتاً إلى اختطاف عدد من المدنيين والزج بهم في معتقلات وسجون من أجل استخدامهم كدروع بشرية.

وشن طيران «التحالف» 8 غارات على مواقع للمليشيات في تعز بينها 5 استهدفت مخازن أسلحة بمنطقة الجبلين شمال مدينة المخاء غرب المحافظة، و3 استهدفت معسكر اللواء 22 حرس جمهوري (شرق). وأعلنت المقاومة الشعبية تدمير مركبة عسكرية للمليشيات في قصف مدفعي على شارع الخمسين شمال غرب تعز، وأكدت إحباط محاولة تسلل جديدة للمتمردين في محيط معسكر التشريفات. وقتل 4 متمردين باشتباكات مع الجيش والمقاومة. بينما قتلت امرأة وجرح مدنيون جراء المعارك والقصف المدفعي العشوائي للمتمردين على الأحياء السكنية في تعز. ونفذ طيران التحالف 8 غارات على مواقع للمليشيات في منطقتي العرج والمنصورية شمال وشرق مدينة الحديدة الساحلية. كما هاجم تجمعات للمتمردين في مناطق بمحافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وأعلنت الشرطة اليمنية عن ضبط سيارة مفخخة تحوي كميات كبيرة من المتفجرات في عدن. وقالت في بيان، إن الوحدة الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب تمكنت من ضبط السيارة بالشارع الخلفي لمدينة المعلا، بعد معلومات مؤكدة أدلى بها مواطنون لإدارة الأمن، لافتاً إلى تفكيك الخبراء كميات كبيرة من المتفجرات بينها ألغام أرضية ومادة تي ان تي وعبوات ناسفة كانت معدّة للتفجير وتكفي لنسف حي كامل.

واتهم العميد الركن فضل باعش قائد قوات الأمن الخاصة لمحافظات عدن، لحج، أبين، الضالع، الرئيس المخلوع ومتمردي الحوثي بتمويل الخلايا الإرهابية من أجل تنفيذ هجمات إجرامية في المحافظات المحررة لزعزعة الأمن والاستقرار. وأكد لـ«الاتحاد» أن قوات الأمن الخاصة عازمة على مكافحة الإرهاب وتصفية منابعه، لافتاً إلى رفع الجاهزية القتالية للمشاركة في عمليات تأمين المقرات الأمنية والعسكرية التي تستعد خلال الأيام المقبلة لصرف المرتبات الشهرية للجنود.