• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«دور الموزع السينمائي» يتصدر محاور الجلسات النقاشية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

رانيا حسن(دبي)

«دور وكيل المبيعات للأفلام السينمائية، والتطور الدائم للبيع والتوزيع في العصر الرقمي»، كان الموضوع الأول للجلسات النقاشية، أمس، بمهرجان دبي السينمائي الدولي، حيث ألقى ديار دوميهري مؤسس شركة «مانيكي فيلمز /‏فول هاوس» محاضرة، تناول فيها المواصفات والمعايير التي يجب توافرها في الموزع الذي يتولى التسويق للفيلم، وأهمها علاقاته الواسعة بقنوات ومحطات التليفزيون، وأصحاب دور العرض، بالإضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة، أيضاً دوره في تسويق العمل للمهرجانات والترويج له، كما تطرق لأنواع شركات الإنتاج ونوعية الأفلام التي تقوم بإنتاجها.

وجاءت الندوة الثانية بعنوان «صور توزيع جريئة»، واستعرضت فضاء الإنترنت والعصر الرقمي في تغيير استهلاكنا للمحتوي، وفجر المحاورون قضية قرصنة المواقع الإلكترونية على الأفلام وتكبد الشركات خسارة مالية تصل لنحو 7 مليارات دولار أميركي على مستوى العالم، واستعرض المحاورون، وهم» غافين همفريز منتج تنفيذي بشركة ناونس، ونادر سوبهان رئيس شركة «إفليكس»، وجيانلووكا شاكرا مدير شركة «فرونت روفيلمز»، بالإضافة إلى إندي وايتاكر مؤسس شركة «دوغ ووف»، البديل الرسمي للقرصنة، وإيجاد نوافذ متعددة للجمهور للحصول على الفيلم من خلال مواقع لشركات برسوم قليلة، تصل إلى نحو من 4 إلى 8 دولارات رسوم مشاهدة الفيلم، ومنها التقنيات الحديثة الخاصة بالتليفون المحمول، وتنزيل نسخة من الفيلم.

أما الجلسة الأخيرة فحملت عنوان «الأطفال إلى أين؟»، وتناولت دور المحتوى المقدم في تغيير عادات وسلوكيات الطفل، بمشاركة كل من: ماتياس بوشمان مدير شركة فاست ميديا، وراندل بريان مدير شركة إنديمول شانين، وماريا جودون مدير التسويق بسينمات ماجد الفطيم، بالإضافة إلى جوش ديكي محرر قسم الترفيه بمجلة ماشابل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا