• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

من خلال 5 أهداف مهمة يحاول القراصنة اختراقها

بطاقات الائتمان والدفع الأكثر عرضة للسرقة.. وبيانات الحسابات تباع في السوق السوداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

مازالت عشرات الشركات العالمية المتخصصة في مجال مكافحة قرصنة الإنترنت وأمن وسلامة المعلومات، تعاني التزايد المطرد الذي تشهده الشبكة العنكبوتية العالمية، من زيادة واتساع رقعة قراصنة الإنترنت، المتخصصين في تهديد أمن المستخدمين واختراق معلوماتهم وبياناتهم الشخصية، حيث بدأت وتيرة هذه الاختراقات لا تكتفي فقط بمواد المستخدمين الشخصية فقط، بل باتت تتجاوز ذلك لتصل إلى معلوماتهم البنكية السرية، وأرقام بطاقات الائتمان الخاصة بهم، وحتى بيانات تسجيل الدخول على مختلفة الخدمات البنكية والمصرفية الإلكترونية.

وقد اعتبرت مؤخراً الشركة الأميركية العملاقة إنتل سكيوريتي، أن بيانات بطاقات الائتمان وبطاقات الدفع تعد الأكثر عرضة للسرقة، حيث تباع في السوق السوداء للإنترنت بمبالغ تبدأ من 5 دولارات فقط، كما تباع تفاصيل الدخول للحسابات البنكية الإلكترونية التي تسمح بعمل تحويلات دولية بمبالغ تبدأ من 190 دولاراً للحسابات التي تبلغ أرصدتها نحو 2200 دولار، وبمبالغ أكبر للحسابات التي تضم أرصدة أكبر وميزات تحويل دولية وداخلية.

محاولة يائسة

تعمل اليوم شركات حماية وأمن المعلومات، وعلى رأسها الأميركية مكافي، مع مزودي خدمات أمن المعلومات وجهات قانونية مختصة وغيرهم على تحديد وتقييم مدى خطورة العديد من المواقع الإلكترونية، وغرف الدردشة، وغيرها من المنصات، حيث يتم شراء البيانات المسروقة وبيعها، ولعل من أشهر الأهداف التي يحاول القرصنة اختراقها:

* بطاقات الدفع: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا