• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استدعاء سفير الدولة في طهران احتجاجاً على تدخلها غير المسبوق في الشأن الخليجي والعربي

الإمارات تخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يناير 2016

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات) قررت دولة الإمارات العربية المتحدة تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع جمهورية إيران الإسلامية إلى مستوى قائم بالأعمال، وتخفيض عدد الدبلوماسيين الإيرانيين في الدولة. وأعلنت وزارة الخارجية في بيان لها أمس أنه تم استدعاء سيف الزعابي سفير الدولة في طهران تطبيقاً لهذا القرار. وقالت وزارة الخارجية في بيانها: «إن هذه الخطوة الاستثنائية تم اتخاذها في ضوء التدخل الإيراني المستمر في الشأن الداخلي الخليجي والعربي، والذي وصل إلى مستويات غير مسبوقة في الآونة الأخيرة». وأكدت أن المبادئ الحاكمة للعلاقات الإيجابية والطبيعية بين الدول أساسها الاحترام المتبادل للسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية. من جانبها، قررت مملكة البحرين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وطلبت من جميع أعضاء بعثتها مغادرة المملكة خلال 48 ساعة. كما قررت إغلاق بعثتها الدبلوماسية لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وسحب جميع أعضاء بعثتها. وقالت وكالة الأنباء البحرينية أمس: «إن المملكة ستشرع في اتخاذ الإجراءات المترتبة على تنفيذ قرار قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية». وأضافت أنه وبناءً على قرار مجلس الوزراء استدعت وزارة الخارجية مرتضى صنوبري القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة وسلمته مذكرة رسمية بهذا الشأن. وتابعت: «هذا القرار جاء إزاء استمرار تفاقم التدخل السافر والخطير من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ليس في شؤون مملكة البحرين فحسب بل وفي شؤون دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكذلك الدول العربية الشقيقة من دون أدنى مراعاة لقيم أو قانون أو أخلاق أو اعتبار لمبادئ حسن الجوار أو التزام بمباديء الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، ما يؤكد الإصرار على إشاعة الخراب والدمار وإثارة الاضطرابات والفتنة في المنطقة عبر توفير الحماية وتقديم الدعم للإرهابيين والمتطرفين وتهريب الأسلحة والمتفجرات لاستعمالها من قبل الخلايا الإرهابية التابعة لها في إزهاق الأرواح وقتل الأبرياء». وأشارت إلى أنه بعد الاعتداءات الآثمة الجبانة التي تعرضت لها سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، والتي تشكل انتهاكاً صارخاً لكل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وتجسد نمطاً شديد الخطورة للسياسات الطائفية التي لا يمكن الصمت عليها أو القبول بها، إنما تستوجب وعلى الفور ضرورة التصدي لها بكل قوة ومواجهتها بكل حسم، منعاً لحدوث فوضى واسعة، وحفاظاً على أمن واستقرار المنطقة بكاملها، وعدم تعريض مقدرات شعوبها لأي خطر. بدورها، قررت السودان طرد السفير الإيراني في الخرطوم وكامل البعثة، واستدعاء السفير السوداني من إيران. جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي أمس من وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية مدير عام مكاتب الرئيس برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء الفريق طه عثمان الحسين، وبثته وكالة الأنباء السعودية. وأكد الوزير السوداني إدانة بلاده للتدخلات الإيرانية في المنطقة، عبر نهج طائفي، إلى جانب إهمال السلطات الإيرانية منع الاعتداءات على السفارة والقنصلية السعودية في إيران. وعبر الفريق طه عن وقوف الجمهورية السودانية وتضامنها مع المملكة العربية السعودية في مواجهتها للإرهاب وتنفيذ الإجراءات الرادعة له. كما أعلنت وزارة الخارجية السودانية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية فوراً، تضامناً مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة المخططات الإيرانية. وقالت الخارجية في بيان أصدرته أمس: «على خلفية حادثة الاعتداء الغاشم على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، وبالإشارة إلى البيان الذي أصدرته حكومة السودان، والذي أدان بأقسى وأشد العبارات الممارسات العدائية الإيرانية ضد الممثليات الدبلوماسية للمملكة بإيران في انتهاك واضح للقانون الدولي، وتضامناً مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة المخططات الإيرانية، تعلن حكومة السودان قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية فوراً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض