• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

أمام مسجد كيبيك

مظاهرة كندية بقيادة رئيس الوزراء لدعم المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

أ ف ب

لمشاهدة الصور اضغط هنا

بعد صمت طويل، صفق الحشد بحرارة عندما صرح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن مسلمي كندا «في بلدهم هنا»، بينما كان على بعد خطوتين من المسجد الذي شهد هجوماً أسفر عن مقتل ستة مصلين في كيبك مساء الأحد.

وتدفق الكيبكيون بالآلاف غير آبهين بالبرد القارس ووسط درجة حرارة بلغت 15 تحت الصفر مساء الاثنين للمشاركة في تجمع بالقرب من مسجد عاصمة المقاطعة.وتفيد تقديرات نشرها مكتب رئيس الوزراء أنهم كانوا نحو 12 ألف شخص أرادوا تكريم ذكرى المسلمين الستة الذين قتلوا أثناء الصلاة الأحد.

وأصيب ثمانية مصلين آخرين بجروح في الهجوم المسلح نفسه.وبدأت المراسم مع حلول المساء بصلوات ورسائل سلام وجهها كبار رجال الدين في المدينة، قبل أن يثني رئيس الوزراء، المدافع الشرس عن تعدد الثقافات، على مجموعة تشعر بالخوف.

وقال إن «المسلمين الكنديين مقدرون من كل المجموعات، ولا يهم أين يعيشون، إنهم يستحقون أن يشعروا بأنهم موضع ترحيب وبأمان. إنهم هنا في بلدهم».

كان ترودو يتحدث أمام آلاف الكيبكيين الذين حمل بعضهم شموعاً أو لافتات أو باقات ورود، ليؤكدوا أن كندا لن تخضع لوباء كره الأجانب. ... المزيد