• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

الجوع سبب رئيس للوفاة

سجن مسنة عذبت خادمتها حتى الموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

دبي(الاتحاد)

عاقبت محكمة الجنايات في دبي مسنة خليجية تبلغ من العمر61 سنة بالسجن 7 سنوات لتسببها في وفاة خادمة آسيوية. وطبقاً لما كانت النيابة العامة في دبي اتهمتها بها أمام المحكمة في فبراير الماضي، فإن المدانة حرمت الخادمة من حريتها بغير وجه حق. وأوضحت النيابة في لائحة اتهامها، أنها انتهزت فرصة إقامة المجني عليها معها وعدم إمكانية هروبها بعد أن طوقت نوافذ الفيلا وسورها الخارجي بالأسلاك الحديدية وأقفلت عليها الأبواب كافة، ومنعت عنها الطعام حتى ألحقت الأذى والهزال الشديد بجسمها، ودأبت على تعذيبها بدنياً بالاعتداء عليها بالضرب فأحدثت بها إصابات أفضت إلى موتها.

وأفاد ملازم أول في شرطة دبي أنه شاهد آثار كدمات متزرقة واضحة على يد ورقبة الخادمة حينما ذهب إلى فيلا المتهمة بناءً على بلاغ بوجود حالة وفاة ما دعاه إلى استدعاء خبراء مسرح الجريمة والطبيب الشرعي الذين وجدوا آثار دماء واضحة على الجدار، فيما أفادت المدانة، وهي في حالة خوف وارتباك أن المجني عليها سقطت من أعلى رافضة الإجابة عن استفسارات رجال التحقيقات.

وأضاف الملازم أول: أن معظم خزائن المطبخ والثلاجة كانت مقفلة والمفاتيح بحوزة المدانة، مبيناً أنهم وجدوا مجموعة أطعمة جاهزة غير صالحة للأكل وعليها عفن ظاهر داخل الثلاجة.

وتابع، أنه دقق على المدانة في النظام الجنائي، حيث تبين له وجود بلاغات سابقة عدة، جميعها بتهمة التعدي على الخادمات، وحالات هروب عدة للخدم من منزلها، إضافة إلى وجود تقرير أمني صادر من إدارة التحريات إلى إدارة الجنسية والإقامة يشير إلى أن المدانة كثيرة الاعتداء والتعدي على الخادمات والتوصية بإغلاق ملفها لدى الجنسية والإقامة لمنعها من استقدام الخدم.

وبين أن البلاغ ورد عن وفاة الخادمة من شقيقة المدانة، حيث إنها طلبت الإسعاف وانتقال المسعفين إلى منزل المدانة، فيما قال رائد في شرطة دبي: إنه قام بفحص المجني عليها وتبين له أن السبب الرئيس لوفاتها هو الموت جوعاً، وأن ما سرع نتيجة الوفاة هو الإصابات اللاحقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا