• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

بينما وقف سعر «آيفون X» حائلاً دون اقتنائه

شركات الهواتف الصينية تتفوق على «آبل» في آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أكتوبر 2017

ترجمة: حسونة الطيب

رغم الضجة الكبيرة التي صاحبت إطلاق هاتف «آيفون X»، إلا أن ارتفاع سعره عند نحو ألف دولار، يقف حائلاً دون اقتنائه من قبل شريحة كبيرة في منطقة جنوب شرق آسيا، في حين تهيمن أجهزة آيفون وجالاكسي من سامسونج، على المبيعات العالمية في سوق الأجهزة الذكية، يبدو مشهد المستهلك الآسيوي، قصة مختلفة للغاية، وفي منطقة تعج بكثافة سكانية عالية تقدر بنحو 600 مليون نسمة، تمكنت شركات المبيعات الصينية، من كسب أرضية قوية، حيث يعود جهاز واحد من بين كل خمسة أجهزة تستوردها هذه المنطقة، لعلامة تجارية صينية.

وفي تايلاند على سبيل المثال، تجد علامات صينية لهواتف ذكية تتضمن، «أوبو» و«فيفو» و«هواوي»، إقبالاً كبيراً من المستهلكي،. وفي متجرها الكائن بمكرز «أم بي كي» التجاري للإلكترونيات في العاصمة التايلندية بانكوك، تؤكد سويمول خونجسيري، أن هذه العلامات تشكل 70% من مبيعاتها شهرياً، في تصاعد واضح لطلب الهواتف الذكية الصينية.

ولا يتجاوز سعر أكثر الهواتف الصينية تكلفة، 500 دولار، مع كاميرا 20 ميجابيكسل وصورة «أل سي دي» عالية الدقة وهذه ليست قديمة عفا عليها الزمن من نماذج آبل وسامسونج الأولى.

ولا يقتصر رواج المنتجات الصينية، على الأسواق التايلندية فحسب، حيث تجاوزت حصة «أوبو» في أسواق فيتنام مثلاً، 20%، لتحل مباشرة بعد أجهزة سامسونج الكورية الجنوبية، ويجد المستهلكون في الأسواق الناشئة، حيث تكون ميزانية الهواتف الذكية محدودة للغاية، ضالتهم في الهواتف الذكية الصينية.

وغيَّر الانتشار السريع للعلامات التجارية الصينية، أرضية التنافس في سوق الهواتف الذكية في جنوب شرق آسيا. ووفقاً لمؤسسة «آي دي سي» الاستشارية، ارتفع إجمالي شحنات الهواتف الذكية في ست من البلدان الناشئة في جنوب شرق آسيا بما في ذلك إندونيسيا وتايلاند، بنسبة قدرها 4,3% إلى 101,3 مليون وحدة خلال 2016، وبلغت حصة سامسونج السوقية في هذه المنطقة 23%، بوصفها واحدة من أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم. وتحل كل من «أوبو» و»هواوي»، في المرتبتين الثانية والرابعة على التوالي. وبلغت حصة الشركتين بجانب «فيفو»، 21% لتنافس سامسونج على المقدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا