• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

تقرير لـ «ADS SECURITIES» يؤكد:

أساسيات اليورو قوية بمعزل عن قرار «المركزي» الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في شركة إي.دي.إس سيكيوريتيز إلى أن أساسيات اليورو قوية بمعزل عن قرار المركزي الأوروبي بخصوص تعديل السياسة النقدية، كون اليورو يستمد قوته الاستراتيجية من توجهات المشروع الأوروبي الكبير بقيادة ميركيل وماكرون نحو بناء دولة أوروبية سيادية موحدة في الاقتصاد والتجارة، ومختلف القطاعات الحيوية.

ولفت التقرير إلى أن اليورو بدأ يستمد هذه القوة منذ شهر مارس 2017 بعد فوز ماكرون بالرئاسة، وتشكيل الحلف الاستراتيجي مع ميركل، إلى جانب البيانات الاقتصادية الإيجابية التي تأتي على أرض الواقع منذ عام، حيث ارتفعت الصادرات إلى أعلى مستوياتها والتصنيع ومبيعات التجزئة، وتحسن ملحوظ في معدلات التضخم.

ولفت التقرير إلى أنه بتاريخ 23 يونيو 2017 نشرت دراسة لمكتب الدراسات الاستراتيجية في شركة إي.دي.إس سيكيوريتيز تلقي الضوء على الواقع الجديد المحتمل للاتحاد الأوروبي، وأشارت وقتها بعد فوز الرئيس الفرنسي ماكرون بأنه سيكون هناك تحالف استراتيجي بينه وبين ميركل للاتجاه نحو أوروبا قوية، حيث لا يوجد بديل عن ذلك من أجل تخليص منطقة اليورو من الضعف الذي تعانيه جراء عدم وجود مركزية وقرار موحد، بما أدى إلى تزعزع دول الاتحاد الأوروبي وضعف مواجهتها للمتغيرات العالمية.

وألقى التقرير الضوء على أن قضية انفصال كاتالونيا لم تتم حتى الآن بسبب الإجماع الأوروبي على عدم حصول أية زعزعة للمشروع الكبير، ولاحظنا ذلك من خلال الضغوط التي تحصل حاليا على إقليم كاتالونيا، وتهديد الحكومة الإسبانية بتفعيل المادة 155 من الدستور، والتي تقضي بإقالة الحكام الحاليين للإقليم وتسلم حكومة مدريد المهام.

وأشار التقرير إلى أنه في ظل هذا الواقع سيكون هناك استكمال لما يخطط له كل من ألمانيا وفرنسا لإعادة بناء دولة أوروبية قوية سيادية للنهوض من الواقع الحالي ومواجهة المتغيرات العالمية، الأمر الذي سيدعم العملة الموحدة اليورو من جديد ويعيد استكمال مساره الإيجابي الذي بدئ به من مارس 2017.

وخلص التقرير إلى أن هذا التحول سيساهم في النهوض بكافة القطاعات الاقتصادية وتحقيق النمو الشامل وجذب الاستثمارات الأجنبية ودعم الصناعات الأوروبية وإقبال المستثمرين من كافة أنحاء العالم للاستثمار في السندات الأوروبية وكبرى المشاريع الحيوية لتكون أوروبا الجديدة وجهة استراتيجية وملاذاً اقتصادياً عالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا