• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

الموارد المتجددة والتحول في الطاقة عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أكتوبر 2017

عدنان أمين *

يشهد العالم تحولاً كبيراً في مجال الطاقة، مدعوماً بنمو غير مسبوق في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، بفضل انخفاض تكلفتها، والنمو المتسارع في ابتكاراتها. ويأتي ذلك في الوقت الذي يتوقع أن يؤدي تنفيذ اتفاق باريس وأهداف التنمية المستدامة إلى تعزيز هذا التحول.

إن تطابق الرؤية العالمية طويلة الأجل لتحقيق التحول بقطاع الطاقة مع هذه الأهداف هو أمر بالغ الأهمية، لاسيما في ظل الحقيقة التي مفادها بأن الطاقة هي المسؤولة عن ثلثي الانبعاثات الضارة عالمياً. وفي هذا الإطار، فقد أفادت دراسة حديثة أجرتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) تحت عنوان «آفاق تحول الطاقة: باحتياجات الاستثمار لنظام طاقة منخفض الكربون» بأن تحقيق تحول في الطاقة يتماشى مع الأهداف الرامية إلى تخفيض درجة حرارة الأرض إلى ما دون درجتين مئويتين بحلول عام 2050، وهو ما ينطوي على فوائد تقنياً واقتصادياً، وغيرها من الثمار التي سيجنيها العالم.

ويأتي في صميم هذا التحول العالمي بالطاقة حراك كبير على المستوى التجاري بمجال الطاقة المتجددة. ففي غضون السنوات القليلة الماضية، شهدنا انخفاضاً في تكلفة الطاقة المتجددة بدرجة ملحوظة. فقد تراجعت تكاليف الألواح الكهروضوئية بنسبة تصل إلى 80 في المئة منذ عام 2009، وانخفضت تكاليف توربينات توليد طاقة الرياح بمقدار الثلث تقريباً في الفترة نفسها. وفي أبوظبي، التي تحتضن مقر «آيرينا»، تم توقيع عقد مجمع الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 1.177 غيغاواط بسعر 2.42 سنت أميركي/ كيلوواط ساعة. ومن المتوقع أن يستمر انخفاض التكاليف على مدار العقد المقبل، مع احتمال تراجع تكاليف الطاقة الشمسية الكهروضوئية بنسبة 60 في المئة أخرى، وبنسبتي 35 في المئة و 25 في المئة لطاقة الرياح البحرية والبرية على التوالي.

وقد ساهم هذا الزخم التجاري القوي في مجال الطاقة المتجددة في تمهيد الطريق لتحقيق نمو متميز ولافت من حيث القدرات الإضافية الجديدة. ففي العام الماضي وحده، زادت قدرات توليد موارد الطاقة المتجددة بمقدار 161 غيغاواط، مما جعل 2016 العام الأكثر تميزاً على الإطلاق من حيث هذه الإضافات. ويذكر أن أكثر من 50 في المئة من هذه الإضافات كانت في البلدان النامية. وعلى الرغم من أن هذه الأرقام تظهر توجهاً واضحاً، إلا أنها وحدها لا تعبر عن مدى التحول الجاري الذي يشهده هذا القطاع.

ففي كاليفورنيا، الولاية التي تفوقت على فرنسا من حيث الناتج المحلي الإجمالي، سجلت في 13 مايو الماضي نسبة بلغت 80 في المئة من حيث الاعتماد في موارد الطاقة بها على الطاقة المتجددة، وبعد حوالي أسبوعين من هذا التاريخ، أنتجت الخلايا الشمسية في المملكة ا لمتحدة 8.75 غيغاواط من الطاقة، وساهمت في تلبية 24 في المئة من الطلب على الكهرباء متجاوزة الطاقة النووية للمرة الأولى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا