• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد 17 شهراً من إصابته بـ «الكسر المضاعف»

سياو.. يتجاوز «الذكريات السيئة» بـ «التمريرة القاتلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

الشارقة (الاتحاد)

تخطى البرازيلي سياو لاعب الأهلي أزمة الذكريات السيئة أمام الشارقة في دوري الخليج العربي، وتحلى بالشجاعة المطلوبة لقيادة «الفرسان» إلى البقاء، ضمن دائرة المنافسة على اللقب، بعد أن قام بدور مؤثر في صناعة الهدف القاتل مساء أمس الأول، لزميله موسى سو في الدقيقة 93.

ومن جديد أكد سياو القيمة الفنية الكبيرة التي يتميز بها، خصوصاً أن «الملعب البيضاوي» تحديداً شهد سبتمبر 2014، إصابته بكسر مضاعف في مفصل القدم اليمنى، خلال المواجهة الافتتاحية للدوري أمام «الملك»، إثر احتكاك مع شاهين عبدالرحمن مدافع الشارقة الغائب عن التشكيلة الأساسية، لعدم جاهزيته البدنية المطلوبة، بعد انضمامه إلى الدورة العسكرية، مع زميله الحارس محمد يوسف.

وخاض سياو الذي غاب عن صفوف الأهلي الموسم الماضي، بسبب رحلة طويلة من المعاناة والعلاج مع الإصابة، المباراة بشهية مفتوحة، وكان أحد أبرز لاعبي فريقه أمام الشارقة، واستعاد ذكريات جميلة أيضاً في الوقت القاتل، بعد أن سجل هدف الفوز بشباك «الأبيض» في الدقيقة 92، ضمن نصف نهائي كأس الخليج العربي يوم 15 مارس 2014.

ولم يتمالك سياو نفسه من «السعادة»، بعد أن سجل سو الهدف الثمين في مرمى الحارس راشد أحمد، وركض بسرعة نحو جماهير الأهلي، وأطلق العنان لفرحته الطاغية التي عبرت عن رغبته الكبيرة في مساعدة «الفرسان» على مطاردة «الزعيم» متصدر الدوري، كما شوهد في حالة توتر في الوقت الحرج على نهاية المباراة، خصوصاً مع المحاولات الهجومية للاعبي الشارقة لتعويض النتيجة، والعودة إلى أجواء المباراة، وعبر مرة أخرى عن الفرحة الغامرة، بعد أن أطلق الحكم عمار الجنيبي صافرة النهاية.

وسارع لاعبو الأهلي إلى تقديم التحية إلى سياو «33 عاماً» عقب المباراة، في حين أن موسى سو كان أكثر خصوصية في التهنئة بطريقته الخاصة لصانع اللحظة الحاسمة، والتي عبرت عن أهمية اللاعب صاحب التجربة الميدانية الرائعة مع أندية مرموقة في البرازيل، مثل سانتا كروز ولاكاسا وسيلجويرو وجيلاريو، وأيضاً بوسان الكوري الجنوبي، والشباب لمدة 3 مواسم، قبل أن ينضم إلى «الفرسان» في يوليو 2013، في صفقة كبيرة مع زميله المدافع وليد عباس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا