• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

وسط توقعات برفع سعر الفائدة على شهادات الإيداع بالدرهم

«الايبور» يقفز إلى 2,17% لأعلى مستوى في 5 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قفز سعر الفائدة على التعاملات بالدرهم الإماراتي بين البنوك العاملة بالإمارات «الايبور» بقيمة 4 نقاط أساس لأجل سنة، يوم أمس، بحسب بيانات مصرف الإمارات المركزي، فيما يعتبر أعلى قفزة للسعر في يوم واحد منذ سنوات، وذلك استباقا لرفع سعر الفائدة على الدولار الأميركي المتوقع على نطاق واسع يوم غد الأربعاء.

وارتفع سعر «الايبور» لأجل سنة إلى 2,173٪ أمس مقارنة مع 2,13٪ يوم الخميس الماضي، ليسجل أعلى سعر له منذ 13 يونيو 2011، أي منذ أكثر من 5 سنوات، حيث تشير غالبية التوقعات إلى أن مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي من المرجح أن يرفع سعر الفائدة بنحو 25 نقطة أساس، الأمر الذي سيليه رفع سعر الفائدة على شهادات الإيداع التي يصدرها المصرف المركزي الإماراتي بالدرهم للبنوك العاملة بالسوق المحلية، بنفس النسبة تقريبا، نتيجة ارتباط الدرهم بالدولار. وفي حال قام مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي برفع سعر الفائدة بـ 25 نقطة أساس في اجتماعه المقرر يوم غد الأربعاء، فإن الفائدة على شهادات الإيداع سترتفع غالبا في يوم الخميس بنفس النسبة لتتراوح بين 50 نقطة أساس إلى 75 نقطة أساس، بدلا من سعر الفائدة الحالي المحدد بهامش يتراوح بين 25 نقطة أساس إلى 50 نقطة أساس.

وتظهر البيانات الصادرة عن «المركزي» أن تأثير التوقعات على أسعار الفائدة تفاوت حسب الآجال، ففي حين ارتفع 4 نقاط أساس لأجل سنة، بلغ الارتفاع 8 نقاط أساس لأجل 3 أشهر ليصل إلى 1,44٪ أمس مقارنة مع 1,36٪ أول أمس، وأما الآجال الأخرى فقد تراوحت بين الاستقرار والارتفاع الطفيف، حيث استقرت عند 1,7٪ لأجل 6 أشهر من دون تغيير يذكر، وعند مستوى 0,8٪ لأجل شهر واحد من دون آي تغيير وارتفعت نقطتي أساس لتبلغ 0,54٪ أمس مقارنة مع 0,52٪ أول أمس، لأجل أسبوع واحد، كما ارتفعت 3 نقاط أساس لأجل ليلة واحدة لتبلغ 0,4٪ أمس مقارنة مع 0,37٪ أول أمس. ويشار إلى أن الارتفاع أمس في سعر «الايبور» لم يأت نتيجة لنقص في مستويات السيولة المتوافرة للبنوك بالدولة، إذ أن المؤشرات الصادرة عن المصرف المركزي تؤكد أن البنوك تتمتع بمستويات جيدة من السيولة المتوافرة لها للإقراض وتمويل قطاعات الأعمال بالسوق المحلية، ولكن الارتفاع جاء بتأثير من التوقعات لرفع سعر الفائدة على الدولار ولاحقا رفع سعر الفائدة على شهادات الإيداع بالدرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا