• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تولي عناية خاصة بأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الإعاقة

«الأعمال الخيرية الإماراتية» ترصد آلاف السلال الغذائية لأسر في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

رام الله(وام)

رام الله(وام)

بدأت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، تنفيذ مشروع السلال الغذائية على الحالات المعوزة في المحافظات الفلسطينية، وذلك في إطار حملة «جسور الخير»، والتي أطلقتها الهيئة عشية حلول شهر رمضان المبارك.

وقال مدير الهيئة في الضفة الغربية إبراهيم راشد، إن طواقم الهيئة وزعت العشرات من السلال الغذائية على مرضى «الثلاسيميا» في محافظة رام الله والبيرة، وإن الهيئة بصدد توزيع ما يقارب 10 آلاف طرد غذائي على العائلات المتعففة والشرائح الاجتماعية المهمشة، وذلك ضمن الخطة الرمضانية التي تنفذها وتصل من خلالها طواقمها للمحتاجين والمعوزين بالشراكة مع الجمعيات المحلية والدولية والوزارات الفلسطينية المختصة بشكل يضمن التوزيع المناسب مع حفظ كرامة المستفيدين.

وأوضح أن هذا البرنامج ينطلق من المبادرات والمواقف الإنسانية الإماراتية تجاه الشعوب المحتاجة خاصة الشعب الفلسطيني من خلال حرصها على نصرة الفئات والأسر الضعيفة والمحتاجة خاصة الأيتام والأرامل والأسر الفقيرة لمساعدتهم على تخطي ظروفهم المعيشية.

وقال إن الهيئة تولي عناية خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص ذوي الإعاقة وأشد الأسر حاجة وإن طواقم هيئة الأعمال بدأت بتوزيع السلال الغذائية على المحتاجين واستهدفت المناطق المهمشة الفلسطينية في كل المحافظات الفلسطينية، وتحتوي هذه السلال على المواد الغذائية الرئيسية التي تحتاج إليها الأسرة الفلسطينية خلال شهر رمضان المبارك، وأهمها الأرز والسكر والحليب وزيوت الطعام.

وكانت هيئة الأعمال قد أطلقت حملة «جسور الخير» خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام في فلسطين بقيمة أربعة ملايين دولار أميركي، وهي حملة تعتبر الأضخم من نوعها من الحملات الإنسانية التي تنفذها الهيئة في فلسطين.

وشملت البرامج والنشاطات النوعية التي تنفذها الهيئة على مدار العام، وتحديداً خلال شهر رمضان المبارك من هذا العام القطاعات التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية وإغاثة المتضررين جراء الكوارث الطبيعية والنكبات الاجتماعية، وسد حاجات الأيتام وتحسين أحوالهم الصحية والنفسية والاجتماعية والشراكة مع وكالات التنمية والمؤسسات المحلية والدولية من أجل الإسهام في التنمية الوطنية في فلسطين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض