• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التسلسل الزمني لهجمات داعش في عام ونصف العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

القاهرة (وكالات) أعلن تنظيم أنصار بيت المقدس الذي أطلق على نفسه اسم «ولاية سيناء»، بعد مبايعته تنظيم «داعش»، تبنيه الهجمات الإرهابية المتزامنة على الكمائن الأمنية بشمال سيناء، والتي أسفرت حتى الآن عن استشهاد العشرات من قوات الجيش والشرطة. وفيما يلي رصد لأهم الهجمات التي قام بها التنظيم على مدار العام ونصف العام الماضيين: • يناير 2014: - 23 يناير: - أعلن التنظيم عن استهداف كمين شرطة بني سويف، والذي قتل على إثره 6 أشخاص. - وفي السادس والعشرين من ذات الشهر، أعلن التنظيم مسؤوليته عن إسقاط مروحية عسكرية بسيناء. • سبتمبر 2014: - أعلن تنظيم أنصار بيت المقدس عن استهداف حافلة لنقل الجنود بالشيخ زويد، استشهد على إثره 11 مجنداً وضابطاً. • أكتوبر 2014: - الهجوم على كمين كرم القواديس بشمال سيناء، الذي راح ضحيته 33 جندياً مصرياً. • يناير 2015 استهداف نادي وفندق القوات المسلحة ومقر الكتيبة 101 في العريش، واستراحة للضباط قرب قسم شرطة العريش ليلاً، وقد قُتل في الهجوم 32 عسكرياً ومدنياً. • أبريل 2015: - 2 أبريل: أعلن تنظيم «ولاية سيناء» التابع لتنظيم «داعش» في مصر في بيان له، مسؤوليته عن الهجمات التي استهدفت مواقع للجيش المصري في شمال سيناء، وأدت إلى مقتل 18 جندياً، و3 مدنيين وأصيب 15 آخرون. - 14 أبريل: قتل 14 شخصاً، معظمهم من رجال الأمن، وأصيب أكثر من 45 آخرين في ثلاث هجمات تبنتها، بـ«ولاية سيناء»، استهدفت عناصر الجيش والشرطة، في شمال سيناء. • مايو 2015 - أعلن تنظيم «ولاية سيناء» مسؤوليته عن العملية، التي لقي فيها 3 قضاة من محكمة شمال سيناء مصرعهم، وأصيب 3 آخرين بمنطقة حي المساعيد بالعريش. - كذلك في الشهر نفسه تبنى التنظيم التفجير الذي قتُل فيه أربعة من أفراد الجيش المصري - بينهم ضابطان- برفح بشمال سيناء. - وأعلن التنظيم مسؤوليته عن استهداف وتفجير العديد من مديريات الأمن كمبنى مديرية الأمن في الدقهلية ومبنى مديرية أمن القاهرة، وتفجيرات أنشاص، فضلاً عن تفجيرات مديرية أمن جنوب سيناء، ومبنى المخابرات العسكرية بالإسماعلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا