• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

تحت رعاية الشيخة فاطمة .. انطلاق أعمال القمة العالمية لرئيسات البرلمانات

سيف بن زايد: الإمارات بحكمة قيادتها صاغت المستقبل منذ اللحظة الأولى لاتحادها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن العالم يمر بمتسارعات تقنية تُعد الأضخم في تاريخ البشرية، إلا أنه ورغم التطور الحاصل والمنجزات البشرية في كافة المجالات التقنية والعلمية والسياسية والطبية، فإن التحديات تتعاظم أمام صناع القرار والسلطات الحكومية والمجتمع الدولي.

وقال سموه، في كلمته خلال افتتاح أعمال القمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي تعقد في فندق "قصر الإمارات" في العاصمة أبوظبي، "إننا محظوظون في الإمارات برؤية قيادة استثنائية، متفردة، داعمة للتميز والإبداع في رسم ملامح مستقبل مشرق لنا ولأبنائنا"، مضيفاً سموه "أننا في الإمارات متحدون في المسؤولية، وتعتبر الأسرة المتماسكة أساس البيت المتوحد الإماراتي".

وشدد سموه في كلمته، على أهمية توحيد الجهود وتعزيز منظومة الحوكمة التي تضمن التكامل بين السلطات الرئيسية الثلاث في الدول، للخروج بتوصيات وحلول لأهم التحديات التي نواجهها في عالمنا اليوم، ولنتعاون للوصول إلى فرص وإبداعات من خلال التحديات، والتي دلل سموه عليها بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "سنحتفل بتصدير آخر برميل نفط".

كما استعرض سموه، العوامل المشتركة التي تصبغ التحديات اليوم من ناحية تشابه غموضها وتعقيداتها وتسارع تطوراتها، مشدداً سموه على أن العالم يجب أن يواجه اليوم المشكلات بشكل أسرع من ذي قبل، واتخاذ القرارات الملائمة لاقتناص الفرص والتعامل مع المعوقات.

مواكبة التغيرات:

وذكر سموه عدداً من الأمثلة الواقعية العالمية التي تؤكد ضرورة مواكبة التغييرات السريعة بطرق أكثر تناسباً مع نمط وسرعة المتغيرات، حيث إن الهدف هو تحقيق التنمية المستدامة وإسعاد المجتمعات، الذي يمكن من خلال عقيدة تكاملية تستخدم أساليب وأدوات تسمح لها بتسريع وتيرة العمل وتختصر السنوات إلى أسابيع أو أيام لاتخاذ قرارات حاسمة، فتحقيق التكامل يعد هدفاً بحد ذاته، مؤكداً سموه على أن التراخي في مواجهة تحديات اليوم يجعل منها تحديات متراكمة غداً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا