• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

التقى أسر ضحايا تفجير المسجد

صباح الأحمد: الأعمال الإجرامية لن تنال من وحدة الشعب الكويتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

الكويت (وكالات) التقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمس، أسر ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق يوم الجمعة الماضي، حيث جدد استنكاره وإدانته الشديدة لهذه الجريمة الغادرة، مؤكدا أن تلك الأعمال الإجرامية الجبانة لن تنال من وحدة الشعب الكويتي، بل عكست مظاهر التعاطف والتراحم والتلاحم فيما بينه مشكلاً بذلك مثالاً للأسرة الواحدة تسودها المحبة والألفة ويجمعها حب الولاء للوطن، بينما اعرب اهالي الشهداء والمصابين عن تقديرهم وشكرهم على الموقف الكبير والمشرف لأمير الكويت. واعتبر رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أن أسر شهداء مسجد الإمام الصادق هم حجر الزاوية وأساس اللحمة الوطنية التي أكدها كل الكويتيين، مؤكدا تقدير أعضاء مجلس الأمة لعدم انقيادهم إلى ما كان يخطط له الإرهاب الجبان. وقال خلال استقباله اسر الضحايا، «إن أهالي الشهداء قدموا أروع الأمثلة التي تحدث عنها الجميع داخل الكويت وخارجها، وهم من سطروا أروع الأمثلة في عدم الانقياد لما كان يخطط له من وراء هذا العمل الجبان». وأضاف «الإرهاب أرادها حرباً بين مذهبين فإذا به دين واحد، وإله واحد، ونبي واحد، وكتاب واحد، وقبلة واحدة وشعبا واحد هو الشعب الكويتي». أضاف «دماء شهدائنا لن تذهب هدرا..إننا في معركة وحرب فرضت علينا ولم نخترها، ولم نبدأ بها لكننا بالتأكيد لن نهرب منها، وسنواجه الحرب ونخوض المعركة متلاحمين متعاضدين وسننتصر». إلى دلك، أفادت صحيفة «الرأي» الكويتية بأن السلطات اعتقلت اثنين من ضباط الشرطة في إطار حملة أمنية ضد متشددين. ونسبت إلى مصادر أمنية القول، «إن قوات الأمن عثرت على أسلحة وذخيرة وخرائط وشعارات تؤيد داعش في دهم لمنزل طالب ومشتبه به آخر قالا إنهما حصلا على الأسلحة من الضابطين». وذكرت صحيفة «القبس»، إن السلطات التي تحقق في الهجوم على مسجد الإمام الصادق اعتقلت نحو 90 شخصاً، بينهم سعوديون وكويتيون وأفراد لا يحملون جنسية (بدون) أحيلوا للنائب العام. البحرين تقر إجراءات لحماية دور العبادة المنامة (وكالات) عقد محافظ المحافظة الجنوبية في مملكة البحرين، الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة لقاء أمس مع المشاركين في برنامج الحماية والمتطوعين الأمنيين من أهالي المحافظة للقيام بمهام حماية دور العبادة، حيث أكد تعزيز أواصر اللحمة والترابط بين كافة فئات الشعب، وعلى تحقيق الشراكة المجتمعية والدعوة إلى التلاحم ونبذ الفرقة، ونزع بذور الفتنة، ورفض المحاولات الفاشلة لضرب نسيج الوحدة الوطنية. وأكد مدير عام مديرية شرطة المحافظة الجنوبية العميد الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة استعداد كافة أجهزة الأمن العام لحماية دور العبادة، مشيراً إلى أن الإجراءات الوقائية يجب أن تتواجد بصورة دائمة لاستتباب الأمن، وداعياً المتطوعين الأمنيين إلى بذل الجهد من أجل القيام بأدوارهم الوطنية على أكمل وجه. وقال المحافظ ،إن المتطوعين الأمنيين سيعملون تحت إشراف وتوجيه المسؤولين في مديرية الشرطة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا