• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

التيجاني أول إمارتي وعربي يفوز بالميدالية المهنية الدولية للجودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

وام

منحت المنظمة الآسيوباسيفيكية للجودة خلال مؤتمرها العلمي والعالمي الذي عقد في نيوزيلندا البروفيسور هادي محمد أحمد التيجاني ميدالية «هارنتون/ إشيكاوا» الدولية للجودة التي تمنح للعلماء وكبار الخبراء الدوليين في العالم.

والبروفيسور التيجاني يعمل منسقاً عامًا لجائزة الشيخ خليفة للامتياز المؤسسي ورئيسا لمجلس إدارة جمعية الإمارات للجودة وهو أول مواطن عربي من دولة الإمارات العربية المتحدة يفوز بهذه الجائزة.

تجدر الإشارة إلى أن الفائزين السابقين بميدالية هارنتون إشيكاوا هم من كبار العلماء والمفكرين الأساسيين ممن صاغوا وشاركوا بإسهاماتهم العلمية والعملية في نشر ثقافة الجودة والتميز في منطقة جنوب شرق آسيا والعالم منهم القطب الأميركي الشهير الدكتور آرموند فيقنبوم الذي أسس لمفهوم الجودة الشاملة في الخمسينات من القرن الماضي وكان له السبق في تطوير الصناعة اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية.. وكذلك فيليب كروسبي الخبير الأميركي المعروف في مجالات ضبط الجودة والتحول بها لآليات علمية وعملية وخطط تطويرية ويتبعه كوكبة من العلماء اليابانيين البروفيسور كانو وشيقيو شنقو وغيرهم ممن أثروا الحياة المهنية في كافة أرجاء المعمورة.

وجاء هذا التكريم خلال المؤتمر السنوي للمنظمة الآسيوباسيفيكية للجودة لهذا العام الذي عقد الأسبوع الماضي في نيوزيلندا - أحد المقرات الدولية للمنظمة الأشهر عالميًا - والتي تمثل كافة دول شرق آسيا حيث أكبر كثافة سكانية بالصين والهند وإندونيسيا واليابان وماليزيا وسنغافورة وغيرها إضافة للشرق الأوسط ودول المحيط الباسيفيكي مما يؤهلها لتصبح المنظمة الأكبر في العالم التي تعني بشؤون الجودة والتميز والابتكار عالمياً.

وأهدى البروفيسور هادي التيجاني الميدالية للقيادة الرشيدة للدولة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تعبيرا عن امتنانه وتقديره لدعمهم ورعايتهم لأبناء الإمارات وحرصهم على بث روح الإبداع والابتكار والتميز في أوساط المؤسسات العلمية والمؤسسات الرسمية والهيئات المهنية.

وجاء فوز البروفيسور التيجاني في هذه الجائزة العالمية هذا العام تتويجا للجهود الممتدة طوال 25 عامًا في مجال الجودة والتميز المؤسسي بدءاً بالمشاركة الفاعلة في تطوير أهم المبادرات الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة بدءاً بجائزة دبي للجودة، ومجموعة دبي للجودة وجائزة الشيخ خليفة للامتياز وجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز وجائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي المتميز وجائزة التوطين في القطاع الخاص إضافة لنشر ثقافة الجودة وتدريب وتأهيل الأعداد الهائلة من خلال مركز أبوظبي العالمي للتميز المؤسسي وجمعية الإمارات للجودة داخل وخارج الدولة بالإضافة للمشاركة الفاعلة في تقييم وتحكيم الجوائز المحلية والإقليمية مثل برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز وبرنامج عجمان للتميز الحكومي وجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي وإقليمياً جائزة الملك عبدالعزيز للجودة بالمملكة العربية السعودية. وتزخر السيرة الذاتية للبروفيسور التيجاني بالعديد من الشهادات والاعترافات الأكاديمية والمهنية أهمهما تقديمه لأول دليل علمي وعملي على العلاقة السببية المباشرة بين أنظمة الجودة والإنتاجية بجامعة قلاسقو بالمملكة المتحدة منح على أثرها درجة الدكتوراه من الجامعة المرموقة وكذلك حصوله على الزمالة المهنية للمعهد الملكي البريطاني للجودة كذلك تقديراً لدوره الرائد إقليميا وعالمياً في نشر ثقافة الجودة والتميز. كما تجدر الإشارة هنا لفوز البروفيسور التيجاني بالعديد من الأوسمة والأنواط المهنية الأخرى أهمها ميدالية كأنو الدولية أيضا تقديرا لكونه أحد الرواد الأوائل في منطقة الشرق الأوسط ودرع المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة والهيئة البريطانية للجودة إضافة لتكريمه كشخصية أكاديمية مرموقة من قبل الجامعة البريطانية بدبي وجامعة الشارقة إضافة لعدد من الجهات الإقليمية الأخرى مثل جائزة مكة التميز وجائزة الملك عبدالعزيز للجودة والمجلس السعودي للجودة وغيرهم.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا