• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اليابانيون، الذين يعيشون في ظل أقسى قوانين السيطرة على السلاح في العالم، حائرون بسبب عدم وجود مثل هذه القيود في الولايات المتحدة.

اليابان.. معايير صارمة لحمل السلاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

سمع «شياكي ساكوراي» قصة من رفاقه عن إطلاق النار على مدرسة أميركية في اليابان. وقال هذا الأسبوع خلال استراحة من تدريب إطلاق النار في مجال للرماية: «سمعت أن هناك مدرسة أميركية هنا عليها لافتة تقول (لا مسدسات). لم يكن الحظر هو الذي أصاب بالصدمة ساكوراي، 56 عاماً، الذي يمارس الرماية بشكل تنافسي منذ ثلاثة عقود، بل فكرة إنه ليس هناك حاجة لمثل هذه اللافتة. فلماذا ينبغي على أي شخص حمل بندقية على الإطلاق، ناهيك عن حملها في المدرسة؟ لقد كانت دهشة ساكوراي صادقة تماماً. وبينما يردد العالم أنباء عن إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة، فإن اليابانيين، الذين يعيشون في ظل أقسى قوانين السيطرة على السلاح في العالم، حائرون بسبب عدم وجود مثل هذه القيود في الولايات المتحدة».

وفي هذا الصدد يقول«هيروشي ياناجيدا»، الذي يمارس رياضة الرماية منذ حوالي خمسة عقود: «في اليابان، هناك لوائح صارمة لإطلاق النار، ولكن في الولايات المتحدة يبدو الأمر وكأن كل شخص بوسعه حمل السلاح». كان «ساكوراي» و«ياناجيدا» من بين عدد قليل من الناس الذين يمارسون إطلاق النار في مضمار للرماية في «إيسيهارا»، جنوب غرب اليابان، بعد أسبوع من مقتل تسعة أشخاص في حادث لإطلاق النار في كنيسة «تشارلستون»، بساوث كارولينا. كان الأشخاص هناك متأهبون، يمارسون مجموعة من التمارين قبل ارتداء سترات من الجلد، ثم جلسوا في المكان المخصص لتنظيم رمايتهم، بينما كانوا يتابعون أداءهم على شاشات الكمبيوتر.

في اليابان، لا تعتبر الرماية شيئاً تمارسه لإخراج طاقتك. والناس لا يذهبون للرماية في ملابس عادية لتفريغ بعض الطلقات على نموذج لأسامة بن لادن. إن الرماية في اليابان تعتبر نشاطاً رياضياً جاداً، مثل الجودو، ويتم إدارة مجالات الرماية، مثل ذلك الموجود في «إيسيهارا» من قبل حكومة كاناجاوا الإقليمية، مثل الكثير من حمامات السباحة وملاعب كرة السلة. وإذا كنت ترغب في التقدم بطلب للحصول على تصريح للرماية وامتلاك سلاح (حيث لا يوجد إيجارات)، عليك أولاً حضور درس عن قوانين حمل وسلامة السلاح، ومن ثم اجتياز اختبار تحريري. بعد ذلك، عليك تقديم أوراقك كافة - عن عائلتك وعملك وخلفيتك التعليمية وشهادة طبية تؤكد عدم إصابتك بالاكتئاب أو إدمان الكحوليات - للشرطة التي ستقوم بدورها بمراجعة سجلك الجنائي، وما إذا كان لديك نزاعات محلية أو في الجوار. كما سيقوم ضابط شرطة بزيارة منزلك لمعرفة أين وكيف ستحتفظ بسلاحك.

بعد ذلك، سيتعين عليك حضور دورة تدريبية لمدة يوم كامل، حيث يقوم المحاضرون بتعليمك الأساسيات مثل آداب الرماية في مجالات إطلاق النار، وكيفية التعامل مع السلاح وإصابة الهدف. وإذا اجتزت اختبار الرماية، بإمكانك التقدم للحصول على تصريح. وبمجرد صدوره، يمكنك شراء سلاح وحمله إلى قسم الشرطة للفحص والترخيص. ويمكن فقط للشخص المسجل استخدام هذا السلاح. ويكون الترخيص سارياً لمدة ثلاث سنوات. وللتجديد، يتعين على مالك السلاح التسجيل في دورة لتجديد المعلومات واجتياز اختبار عملي. ويجب الاحتفاظ بالسلاح في الخزانة المخصصة له، التي يجب أن تكون مثبتة على الحائط وفقاً للوائح، مع وجود ثلاثة أقفال من الخارج وسلسلة حديدية من الداخل.

وبطبيعة الحال، ينبغي الاحتفاظ بالذخيرة في خزانة منفصلة ومغلقة، وفقاً للوائح. وجدير بالذكر أن كل اليابانيين يمتثلون لهذه اللوائح.

وبحسب «توشياكي أوكازاكي»، مفتش في وزارة سلامة المجتمع بشرطة كاناجاوا المحلية، التي تتبعها إسيهارا، ربما يكون هذا هو الطابع الوطني لدينا، بيد أن الناس يتبعون القوانين بشكل جدي، ويحتفظون ببنادقهم وذخيرتها وفقاً للوائح. وهناك «جمعية وطنية للبنادق» في اليابان، ولكن وظيفتها تشجيع الرياضة وتسجيل البنادق استعداداً للمنافسة، وليس الدفاع عن مالكي الأسلحة.

آنا فيفيلد- طوكيو

ينشر بترتيب خاص مع «واشنطن بوست» و«بلومبيرج نيوز سيرفس»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا