• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

1,5 مليار درهم قيمة التداولات

«الاتصالات» و«البنوك» يقودان مؤشر سوق أبوظبي إلى الارتفاع 0,24٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

مصطفى عبد العظيم(دبي)- واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية، مساره الصاعد، باختراقه أمس حاجز 4580 نقطة، ليقترب من مستوى المقاومة المقبل عند 4600 نقطة، على الرغم من استمرار عمليات البيع لجني الأرباح على أسهم منتقاة، تركزت في القطاع العقاري، والتي نجح السوق في استيعابها، مدعوماً بمستويات مرتفعة من السيولة وارتفاعات أسهم قيادية في قطاعي الاتصالات والبنوك.

وتمكن المؤشر أمس من إضافة 10,99 نقطة إلى رصيده ارتفع بها إلى مستوى 4580,97 نقطة، بزيادة قدرها 0,24% عن مستوى إغلاقه السابق عند 4570,80 نقطة.

وعزا محللون نجاح السوق في مواصلة ارتفاعاته على الرغم من ضغوط البيع التي تتعرض لها أسهم مختلفة، خاصة الصغيرة منها، نتيجة مضاربات لاقتناص مكاسب سريعة، إلى الارتفاع القوي الذي سجله سهم اتصالات القيادي، صاحب ثاني أكبر وزن نسبي داخل مؤشر السوق، بعد بنك الخليج الأول، فضلاً عن استمرار زخم السيولة التي تجاوزت بنهاية الجلسة حاجز 1,57 مليار درهم.

وقال مروان شراب مدير الصندوق في شركة فيجن انفستمنتس « إن التداولات المضاربية على الأسهم الرخيصة مازالت هي المسيطرة على نسق التداول في السوق، لاسيما في ظل حالة الهدوء التي تنتاب الأسهم القيادية منذ فترة، خصوصاً عقب ارتفاعاتها إلى مستويات جديدة في أواخر العام الماضي و بداية العام الحالي، والتي يتوقع أن تقطعه إعلانات الشركات لنتائجها.

وأوضح أن توقعات نتائج الشركات تعتبر محفزا للمتداولين، وبالتالي فإن إعلان الشركات القيادية عن نتائجها وتحديد جمعياتها العمومية سيؤثر على نشاط الأسهم خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن التداولات الراهنة تعكس النشاط المضاربي على الأسهم الرخيصة.

ووفقاً لبيانات سوق أبوظبي، بقيت السيولة عند مستوياته المرتفعة فوق المليار و500 مليون درهم، لتصل إلى 1,57 مليار درهم، الأمر الذي اعتبره محللون، مؤشرا على بقاء السيولة كقوة دفع تدعم النمط الصعودي للأسواق وتسهم في القدرة على احتواء عمليات تصحيح جزئي بين الحين والآخر، فيما فسرها البعض الآخر بأنها نتاج عمليات دخول وخروج متكررة خلال الجلسة في سياق المضاربات اليومية، واغلاق حسابات المكشوف خلال الجلسة الواحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا