• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ولد الشيخ: الحل السياسي وحده يضعِف الإرهاب في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

صنعاء (الاتحاد)

دان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف مساء السبت معسكراً للجيش بمدينة عدن الجنوبية ما أسفر عن مقتل 50 جندياً وجرح عشرات آخرين في واحدة من أسوأ الهجمات الدموية في البلاد وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وقال ولد شيخ أحمد في تغريدة على «تويتر» «ندين بشدة الجريمة البشعة التي حصلت (السبت) في عدن. لقد حذرنا مراراً وتكراراً من ازدياد خطر الإرهاب خلال الحرب في اليمن» المستمرة منذ 21 شهراً. وأضاف «وحده الحل السياسي يضعف الإرهاب ويُفعّل مؤسسات الدولة ووحدهم اليمنيون قادرون على تغيير الواقع».

وذكر بيان مقتضب لوزارة الخارجية البريطانية أن وزير شؤون الشرق الأوسط، توباياس إلوود يدين «الاعتداء المروع» الذي أدى لمقتل وإصابة عدد كبير من العسكريين في ‫عدن.

واستعادت الحكومية اليمنية الشرعية السيطرة عليها بعد طرد المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في يوليو 2015.

وأمر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المتواجد حالياً في عدن، بتشكيل لجنة تحقيق وبشكل عاجل «للوقوف على تداعيات العمل الإرهابي الجبان»، الذي استهدف عشرات الجنود اصطفوا لتسلم رواتبهم عند مدخل معسكر الصولبان شرق المدينة.