• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بحثت معهم تقديم حزمة من التسهيلات المتميزة لإسعادهم

«الصحة» تناقش مع المستشفيات الخاصة تطوير الخدمات للمعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

عقدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اجتماعاً مع ممثلي المستشفيات الخاصة ومستشفيات جراحة اليوم الواحد، ومراكز الأخصاب المرخصة من الوزارة برئاسة الدكتور أمين حسين الأميري وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والترخيص، لمناقشة تقديم أفضل التسهيلات لشريحة المعاقين، مع الأسس والأطر الخاصة بتطوير معايير العمل بما يتماشى مع المعايير العالمية للمستشفيات.

وبحث الاجتماع حول التعاون المشترك بهدف تقديم حزمة من الخدمات والتسهيلات المتميزة لإسعاد هذه الفئة والتي ستشارك بتقديمها الجهات الحكومية والخاصة بالدولة وتوفير بعض المزايا مثل الأولوية في توفير الخدمات الطبية في الحالات الطارئة، وتخصيص كاونتر للمعاقين، وتوفير مواقف مخصصة لهم، وتقديم خدمات مجانية أو برسوم مخفضة، وطلب تقديم أفكار مبتكرة في توفير الخدمات والتسهيلات التي يمكن تقديمها للمعاقين ومنها تخصيص ركن قراءة لزوار المستشفيات لمناسبة دعم استراتيجية القراءة في الدولة. ولفت إلى جهود الحكومة الرشيدة في دعم وتمكين السياسات المتعلقة بذوي الإعاقة وأهمية إشراك مستشفيات القطاع الخاص في تقديم أفضل التسهيلات لشريحة المعاقين وتوفير البيئة المؤهلة في القطاع الصحي والتعرف على احتياجاتهم والتحديات والفرص ومقارنتها بأفضل التجارب المتميزة عالمياً وصولاً إلى تقديم خدمات صحية متميزة للمعاقين معتمدة على أساليب علمية ووضع خطط تطويرية لتلبية احتياجاتهم.

وقد أكد الدكتور أمين الأميري خلال الاجتماع أنه وتماشياً مع سياسة حكومتنا الرشيدة في رفع معايير المستشفيات بشقيها الحكومي والخاص وبهدف الوصول إلى أعلى مستوى من السلامة للمرضى، وأعلى مستوى من الخدمة حسب المعايير العالمية تمهيداً لحصول جميع مستشفياتنا للاعتماد الدولي قبل حلول 2021.

وجرى التأكيد على مديري المستشفيات بأهمية إتمام ما يلزم نحو حصول المستشفيات على الاعتماد الدولي استناداً إلى التعميم الصادر من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في نوفمبر لعام 2014 حيث تم إعطاء المستشفيات العامة وجراحة اليوم الواحد ومراكز الإخصاب مهلة 3 سنوات لتنفيذ هذا التعميم وإثبات ما يؤكد حصولهم على شهادة الاعتماد الدولي. حيث انفردت الوزارة بإضافة مستشفيات جراحة اليوم الواحد ومراكز الأخصاب إلى هذه المبادرة الوطنية والتي تأمل منها تقديم أفضل المعايير العالمية في القطاع الطبي.

وأشار الدكتور أمين بأنه استناداً إلى التقرير المستلم من المدير التنفيذي لمكتب الشرق الأوسط التابع للهيئة الدولية لاعتماد المستشفيات «جي سي آي» بأنه حتى الآن أكثر من 150 منشأة طبية باختلاف أنواعها حصلت على الاعتماد في الإمارات ومنها الحكومية والخاصة وأصبحت الإمارات أكثرها تميزاً في هذا المجال وأسرعها في طلب الحصول على الاعتماد الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا