• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

يداوي الجراح بطريقة كوميدية

«محبس».. معاناة الفقدان في المهرجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

«تريز» سيدة لبنانية فقدت أخيها بسبب قذيقة سورية سقطت عليه منذ عشرين عاماً، حياتها توقفت بعد رحليه، فعانت من ألم الفقدان، وتشاء الأقدار، أنه في يوم خطبة ابنتها تفاجئ بأن خطيبها سوري الجنسية، فتصر «تيريز» على أن هذه الخِطبَة لن تتم.. هي أحداث الفيلم اللبناني «محبس» بطولة نجوم من سوريا ولبنان، منهم جوليا قصار وبسام كوسا ونادين خوري وعلي الخليل وبيتي توتال وسيريانا الشامي، وإخراج وتأليف صوفي بطرس.

وقبل العرض الأول في «دبي السينمائي» مساء أمس، أقام فريق عمل «محبس» مؤتمراً صحفياً، أكدت المخرجة صوفي بطري من خلاله أنها أرادت أن تضع يدها على الجرح، وتلقي الضوء على الأزمة السورية اللبنانية على حد قولها، في قالب كوميدي- على حد قولها-.

ذاكرة مشحونة بالألم والحرب، عالقة في أذهان «تريز» والتي قامت بتجسيدها الفنانة جوليا قصار، حيث أكدت أن مشاركتها في الفيلم كان بمثابة التجربة الممتعة.

أما الفنانة بيتي توتل التي وجدت في دورها الذي يميل إلى الكوميديا فرصة للتخفيف من قساوة القضية المطروحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا