• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

في ندوات اليوم الرابع لـ «دبي السينمائي»

عولمة وخطوط حمراء.. و«للربيع العربي» تأثير على السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

رانيا حسن (دبي)

شهدت جلسات اليوم الرابع لمهرجان دبي السينمائي الدولي بدورته الـ 13 إقبالاً كبيرا من المهتمين بصناعة السينما، وتناولت ندوة «واقع جديد في السينما العربية المعاصرة» تأثير المشهد السياسي في المنطقة في طرح تحديات جديدة على الجيل الحالي من المخرجين، واستضافت مجموعة من المحاورين وهم: المخرجة نجوم الغانم مخرجة عمل «عسل ومطر وغبار»، ومهدي فليفل مخرج عمل «رجل يعود»، ورجا عماري مخرجة فيلم «جسد غريب» وفاتشيه بولغورجيان مخرج فيلم «ربيع»، وأدار الندوة سامي عاصي مقدم برامج بمحطة بي بي سي.

تحدث المخرجون عن أفلامهم وكيفية تأثير الربيع العربي على أعمالهم السينمائية، وذهبت رجا عماري إلى واقع السينما التونسية وكيف أنهم أكثر جرأة في طرح الموضوعات، خاصة السياسية، منذ وقت طويل يعود لفترة الستينيات، بينما رفض المخرج مهدي فليفل تأثير السياسة على أعماله معلناً ابتعاده عن تناول قضايا تحمل طروحات سياسية.

وتطرقت المخرجة الإماراتية نجوم الغانم لتجربتها في فيلم «أمل»، الذي اضطرت لإعادة تصوير جزء آخر منه فور اندلاع الثورة السورية على لسان بطلته السورية أمل حويجة وتأثير الربيع العربي على البطلة، وقالت نجوم الغانم: «على الرغم من استقرار منطقة الخليج إلا أننا تأثرنا بالربيع العربي».

كما تناولت الندوة موضوع الرقابة في كل دولة، فاستعرضت المخرجة الإماراتية تجربتها في فيلم «عسل ومطر وغبار» وتأخر الحصول على تصريح خاص بوجود طائرة في موقع التصوير الأمر الذي انعكس بالسلب على مشهد بطلتي الفيلم، وأكد فاتشيه بولغورجيان على ضرورة استخراج التصاريح قبل التصوير بفترة كبيرة الأمر الذي يعود بالسلب على تصوير الفيلم إما بإلغاء المشهد أو تأخر التصوير.

كما ناقشت الندوة الخطوط الحمراء التي تعرقل الأعمال السينمائية، وتمنت مخرجة «عسل ومطر وغبار» طرح موضوعات أكثر جرأة وشفافية وأن لا يخاف المخرجون من سلطة الصحافة والإعلام. وفي المجمل، أكدت نقاشات المخرجين على أنه حتى في دول العالم المتحضر يكون هناك ما يسمى بالخطوط الحمراء. وفي جلسة «عولمة السينما.. أفلام، قصص، ومواهب منتشرة» تم طرح نوعية الأفلام التي تذهب إليها الشركات المنتجة أيضا، ومعايير اختيار المهرجانات لأفلامها، وتحدث المحاورون عن أنواع الأفلام التي يريدها الجمهور وهل هي أفلام رعب أو دراما أو كوميديا؟ وتحدث بن روس «رئيس المحتوى الروائي في شركة إيميج نيشن» عن المعايير التي يتم من خلالها اختيار شركات الإنتاج للفيلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا