• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

روسيا توقف إمدادات الغاز إلى أوكرانيا بعد فشل المفاوضات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

موسكو (أ ف ب)

أكدت شركة جازبروم الروسية أمس، وقف إمدادات الغاز إلى أوكرانيا إثر إعلان كييف الثلاثاء عن تعليق كل مشتريات الغاز من روسيا بعد فشل المفاوضات حول الأسعار.

وقال مدير عام الشركة الروسية الكسي ميلر، في بيان، إن «أوكرانيا لم تدفع لقاء إمدادات الغاز عن يوليو. واعتبارا من الساعة العاشرة صباحا في أول يوليو أوقفت إمدادات جازبروم إلى إوكرانيا». وأضاف أن «جازبروم لن تسلم الغاز إلى أوكرانيا- مهما كان السعر- بدون دفع مسبق».

لكن وقف الإمدادات هذا من غير المرتقب أن يهدد إمدادات الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، التي يمر نصفها تقريباً عبر الأراضي الأوكرانية. ووعدت الشركة العامة الأوكرانية «نفتوجاز»، الثلاثاء في بيان، أنها ستواصل تأمين عبور الغاز الروسي لأوكرانيا لإيصاله إلى الزبائن الأوروبيين الآخرين.

والاتفاق حول إمدادات الغاز الروسي لأوكرانيا انتهت مدته الثلاثاء بدون التوصل إلى اتفاق حول الأسعار مع «جازبروم» خلال المفاوضات التي جرت في فيينا بمشاركة الاتحاد الأوروبي.

وتخوض «جازبروم» و«نفتوجاز» اختبار قوة منذ تولي سلطة موالية للغرب الحكم في كييف بداية 2014، واندلاع التوتر مع موسكو في شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه الانفصاليون الموالون لروسيا.

وقامت موسكو برفع أسعار الغاز الذي تسلمه لأوكرانيا التي ترفض الدفع، وأصبحت تعتمد بشكل متزايد على الغاز المستورد من أوروبا الوسطى والنروج.

وتعتبر «جازبروم» من جهتها، أن هذه الإمدادات غير شرعية في معظم الأحيان، لأنها يمكن أن تنقل كميات من الغاز مستوردة أساساً من روسيا، ثم تباع لاحقا إلى أوكرانيا من قبل دول أوروبية أخرى. لكن صراع القوة بين موسكو وكييف يثير مخاوف من حصول خلل في إمدادات الغاز الروسي نحو الاتحاد الأوروبي، كما حصل في «حروب غاز» سابقة في 2006 و 2009.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا