• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

أرض المعجزات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

في الثاني من ديسمبر من عام 1971، شهد العالم قيام اتحاد الإمارات بقيادة العظماء الشيخ زايد والشيخ راشد وإخوانهما الحكام، وبعد مضي خمس سنوات على ميلاد المعجزة العربية على أرض الخليج ثبت للعالم بأسره أنه قوي البنية ومتماسك وأكثر ترابطاً مما مضى وعمّ خيره أرجاء البسيطة.

في السادس عشر من مايو سنة 1976 للميلاد يصل أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح العاصمة أبوظبي للتشاور مع حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قائد وحدة الإمارات الخالدة، طيب الله ثراهما، في قيام مجلس التعاون الخليجي على غرار ما ثبت من برهان في وحدة الإمارات العربية المتحدة.

25 مايو 1981 توجهت وسائل الإعلام العربية والعالمية إلى أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة لتغطية حدث فريد من نوعه في تاريخ المنطقة تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ميلاد مجلس التعاون وانعقاد القمة الخليجية الأولى لقادة دول الخليج العربي بعد سنوات من التشاور الذي بدأ في العاصمة أبوظبي بين المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ جابر الأحمد الصباح، طيب الله ثراهما، وهما أول المنادين والداعين لقيام المجلس من أجل تعاون خليجي يحافظ على وحدة الأرض ويعزز التآزر وترابط وحدة الأرض وشعب الخليج ليكونوا شعباً واحداً وأرضاً واحدة مع دفاع مشترك ضد أي عدوان على أي دولة من الدول الست الأعضاء ومكانة اقتصادية وصناعات مشتركة، مما يعزز دول المجلس، ويجعل منها قوة عسكرية لا يستهان بها وتبادل الخبرات والزيارات الميدانية على الصعيد العسكري والأمني والتجاري.

وفي الدورة الثانية المنعقدة في العاصمة البحرينية المنامة في نوفمبر 1982 للميلاد وافقت الدول الست الأعضاء على إنشاء قوة درع الجزيرة ووقفت الدول الأعضاء تؤازر الإمارات منذ تأسيس المجلس في قضيتها في احتلال الجزر الثلاث من قبل إيران، وفي أغسطس 1990 قوات درع الجزيرة تتحرك لأخذ مواقعها مرابطة على الحدود السعودية الكويتية عند اجتياح العراق للكويت لصد أي عدوان على أرض الحرمين.

ودخلت الكويت في طليعة قوات التحالف لتحريرها الكامل، وفي عام 2011 تدخلت في البحرين لاستتباب الأمن فيها، وفي مارس 2015 جاء التدخل في اليمن لاستعادة الشرعية ودحر الانقلابيين.

بو ناصر الزعابي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا