• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

حقق الفوز في 17 شوطاً ونال نجمة الفردي

راشد عبدالحميد يقلب الطاولة بعد غياب 6 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

مثَّلت بطولة فردي الرجال الأولى لكرة الطاولة فرصة سانحة لنجم النصر ولاعب المنتخب الوطني السابق راشد عبدالحميد من أجل العودة إلى منصات التتويج ومعانقة لقب البطولة بعد تفوقه على زميله في الفريق إبراهيم أحمد بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية التي احتضنتها صالة الوصل في دبي أمس الأول.

ولم يمنع الغياب عن صالات اللعب لنحو أكثر من ستة أشهر بداعي الإصابة في الظهر والتي لحقت به منذ نهاية الدور الأول لمنافسات الدوري العام في الموسم الماضي، راشد عبدالحميد من استجماع قواه مجدداً ليعود للمشاركة ممثلاً لفرقة العميد في منافسات فردي رجال الطاولة الأولى، والتي حقق خلالها نتائج لافتة توَّجها بفوزه باللقب.

واستهل عبدالحميد مشواره المميز بخمسة انتصارات ساحقة تفوَّق خلالها على منافسيه إبراهيم عيسى (3-0)، وإبراهيم أحمد، لاعب النصر (3-0)، وبالنتيجة ذاتها على عبدالله البلوشي لاعب الأهلي، وفيصل عباس لاعب الشباب 3-0، وصلاح الدين عبدالحميد لاعب الأهلي، بنتيجة 3-0 أيضاً، قبل أن يعود لمواجهة زميله إبراهيم أحمد في النهائي ليحقق الفوز 3-1، مؤكداً أفضليته بالتفوق في 17 شوطاً في المنافسة مقابل الخسارة في شوط وحيد في النهائي.

ووصف عبدالحميد فترة انقطاعه عن اللعب بداعي الإصابة بأنها الأصعب في مشواره الرياضي، رغم غيابه لفترة مماثلة في وقت سابق بداعي خلافات إدارية تم حلها في وقت لاحق، وقال: «خضعتُ لعملية في أسفل الظهر حرمتني المشاركة مع فريقي منذ منتصف الموسم الماضي، ورغم ظروف الابتعاد القسري فإن وقفة إدارة النادي والجهاز الفني للفريق بجانب زملائي وأسرتي الصغيرة خففت عني الكثير ومنحتني حافز العودة». ورأى بطل مسابقة فردي الرجال أن اللقب الأول خلال الموسم الحالي يعد بمثابة رد على المشككين، وقال «البعض تحدث عن نهاية مشواري مع الألقاب في فترات سابقة، وأعتقد أن الفوز الحالي أكد عودتي الطبيعية إلى مكاني الأساسي في الصدارة»، وأضاف: «أود طمأنة إدارة وجمهور النصر بأن سيطرة العميد على الألقاب ستتواصل خلال الموسم الحالي، ونسعى لحصد كل البطولات المحلية».

وحول إمكانية عودته للعب في صفوف المنتخب الوطني، قال: «خلافات شخصية كانت وراء إبعادي عن قائمة المنتخب في السنوات الماضية، ولا أعتقد أنه سيكون في إمكاني العودة مجدداً رغم ثقتي الكاملة في إمكاناتي وقدرتي على تحقيق الإضافة المطلوبة، وفي المقابل لا يوجد شخص يستطيع أن يرفض الانضمام لتمثيل بلاده في أي محفل».

وكشف عبدالحميد عن سعيه للاحتراف قريباً في أحد الأندية الخليجية، وقال: «نظام البطولات الخليجية الحالي يتيح الفرصة أمام الأندية للاستعانة بجهود اللاعبين على مستوى دول المنطقة، وأتطلع قريباً إلى فرصة اللعب في أحد الدوريات القريبة رغم أن الحديث حول الموضوع في الوقت الحالي سابق لأوانه في انتظار حسم المشاركات المحلية الكثيرة التي تنتظرني مع فريقي».

وتنتظر راشد خلال مشواره المقبل مع العميد المشاركة في استحقاقات بطولة زوجي الرجال في 17 فبراير المقبل، بجانب بطولة فردي الرجال الثانية في أبريل من العام المقبل، علاوة على مشاركات الفرق في منافستي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي تنتظر حسم الموعد النهائي المؤجل من العام الماضي بين النصر والشباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا