• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«صدارة» تبرم اتفاقية مع «كيماويات الرُفَيعة» باستثمارات 500 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

الجبيل (الاتحاد)

وقعت شركة «صدارة للكيميائيات» وشركة «كيماويات الرُفَيعة» اتفاقية إمداد المواد الخام لمدة 20 سنة، تقوم بموجبها «صدارة» بتزويد شركة «الرُفَيعة» بالوسيط الهيدروكربوني من مادتي الـ Pygas والـ Pyoil التي تنتجهما صدارة من تكسير النافثا في وحدة تكسير اللقيم المختلط، وذلك لتستخدمها شركة «الرُفَيعة» في مشروعها الكيميائي المزمع إنشاؤه في مجمع «بلاسكيم». ويعتبر مجمع «بلاسكيم» ثمرة للتعاون المشترك بين صدارة والهيئة الملكية للجبيل وينبع.

وسيبلغ إجمالي الاستثمارات في المشروع الكيميائي التابع لشركة «الرفَيعة»، وهي شركة سعودية تختص بالصناعات التحويلية، حوالي 500 مليون دولار أميركي. وستستخدم الشركة المواد الأولية التي ستزودها بها «صدارة» وغيرها من وحدات تكسير اللقيم المختلط لإنتاج مجموعة واسعة من المنتجات الكيميائية المتخصصة مثل الراتنجات الهيدروكربونية والأيزوبرين، والداي سيكُلو بنتادايين النقي والمذيبات العطرية والسوائل المتخصصة عالية الجودة وغيرها. وتتوقع شركة «الرفيعة» عند اكتمال المشروع تصنيع 12 منتجاً تحويلياً مختلفاً بقدرة إنتاجية إجمالية تصل إلى أكثر من 350 ألف طن سنوياً، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع بالإنتاج بحلول ديسمبر 2020.

وقال مدير تطوير الصناعات الكيميائية والتحويلية بشركة صدارة المهندس محمد العزاز: نحن مسرورون باختيار شركة «الرُفَيعة» مجمع «بلاسكيم» لإقامة واحد من أكبر مصانع الراتنجات الهيدروكربونية في العالم وهو أكبر مشروع يتم الاتفاق عليه في مجمع «بلاسكيم» حتى الآن. وسينتج مصنع شركة «الرفيعة» باقة فريدة من الكيميائيات المتخصصة التي ستدعم الصناعية الكيميائية المتخصصة المتنامية في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وستسهم في سد الفجوة في السوق المحلي من حيث التصنيع والعَرْض.

وأردف العزاز: إن العمل مع فريق شركة «الرُفَيعة» يبعث فينا الفخر كونه يتألف من رواد أعمال سعوديون عازمين على خلق قيمة مضافة داخل المملكة العربية السعودية. ومن المخطط أن تتعاون شركة «الرُفَيعة» مع شركة رائدة في مجال التكنولوجيا وإنتاج مشتقات الراتنجات الهيدروكربونية لتطبيق التقنيات المتطورة التي يتطلبها هذا المشروع. ونتطلع في صدارة أن نمكن الفرص العديدة المتوافرة في الصناعة الكيميائية المتخصصة في الأسواق المحلية، ما يقلّص الاعتماد على المواد المستوردة خاصةً في التطبيقات البلاستيكية المتخصصة، وكيمياء النفط والغاز، ومواد الإنشاء، ومعالجة المياه، ومنتجات العناية الشخصية والمنزلية وغيرها من التطبيقات. ومن جهته، أفاد مدير عام شركة «الرُفَيعة» المهندس فواز الشورى: لقد عكفت شركة «الرُفَيعة» خلال السنوات الثلاث الماضية على بلورة فكرة هذا المشروع، ليكون من أكثر المجمعات الصناعية تكاملاً في إنتاج الراتنجات الهيدروكربونية وغيرها من المنتجات الكيميائية المتخصصة. ستشكّل هذه المنتجات إضافة حقيقية لصناعة البتروكيماويات في المملكة العربية السعودية من خلال تحويل المواد الخام المتوفرة والغير مستغلة إلى منتجات تحويلية ذات قيمة مضافة.. كما سيسمح هذا التعاون بين صدارة و»الرُفَيعة» بخلق نموذج حيوي عالمي عالي الكفاءة عبر التركيز على القيمة المضافة المستدامة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة العالمية للصناعات التحويلية صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير: «إن استثمار الشركة ينسجم تماماً مع الاستراتيجيات العامة للصناعة التي وضعتها المملكة، لا سيما من حيث تنويع قاعدة المنتجات في المملكة وإتاحة المزيد من الفرص في الصناعات التحويلية. وتعد منتجات الراتنجات الهيدروكربونية من العناصر الرئيسة في صناعة المواد اللاصقة والدهانات والطلاء والأحبار والمركّبات المطاطية. هذا بالإضافة إلى أن المشروع سيقدم منتجات أخرى مثل السوائل المتخصصة والمذيبات العطرية والنفثالين ستقلل الاعتماد على المنتجات المستوردة بسلسلة إمداد محلية تفوق ما نستورده من حيث الجودة والخدمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا